× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“آبل” قد تتعرض للمقاضاة بسبب خلل بسماعاتها

سماعات "باور بيتس" من الجيل الثالث (Pocket-lint)

ع ع ع

أصدر قاضي المحكمة الابتدائية الأمريكية قرارًا باتخاذ إجراء قانوني ضد شركة “آبل”، عملاق صناعة الهواتف الأمريكية، بسبب عيوب في سماعات “باوربيتس”، بحسب ما نقل موقع هيئة الإذاعة البريطانية (BBC).

وجاء هذا بعد أن تقدم سبعة زبائن من مدن أمريكية مختلفة بشكاوى من نفاد شحن السماعات بسرعة وعدم احتفاظها بالطاقة الكهربائية لمدة طويلة مثل ما أعلنت عنها الشركة.

كما تعلقت الشكاوى بكون السماعات ليست مضادة للماء أو التعرق كما ادعت الشركة.

وقال القاضي ريتشارد سيبورغ، إن الشكاوى المتعلقة بكون السماعة تبتل بسرعة وليست مضادة للماء “تتطلب تعديلًا”، ولكن التحدي الخاص بعمر البطارية سيستمر، وهو ما يعني مقاضاة الشركة بسبب هذا الخلل.

وطلبت شركة “آبل” رفض جميع الشكاوى والدعاوى وعدم قبولها.

وقال القاضي إن القضية من الممكن أن تمضي قدمًا ولكن هناك بعض التعديلات المتعلقة بتوقف السماعات وتأثرها بالتعرق، على الرغم من إعلان الشركة أنها مناسبة للأنشطة المدنية.

وبحسب ما نقل الموقع عن القاضي، فقد كتب أن العملاء كان لهم الحق في الادعاء المتعلق بعمر بطارية السماعات وأنها لم تكن جيدة كما ادعت الشركة في إعلانها.

وروجت شركة “آبل” لسماعات الرأس “باوربيتس2” وقالت في إعلانها إنها تحتوي على “بطارية تعمل مدة ست ساعات” بينما قالت عن سماعاتها “باوربيتس3” إنها “تعمل مدة 12 ساعة”.

وقال الزبائن السبعة، مقدمو الشكوى، إنهم جميعًا كان لديهم سماعات متعددة الاستخدام من “باوربيتس” ولكن أداءها لم يرق إلى هذا الإعلان.

ووفقًا لحكم المحكمة سابقًا، في 16 من أيار الحالي، حصل أحد العملاء على خمس سماعات بديلة من “باوربيتس2” ولكن “كلها تعطلت بسبب فشل الشحن وفراغ البطارية من الطاقة” بحسب “BBC”.

مقالات متعلقة

  1. "آبل" تُسهّل إجراءات إصلاح شاشات "آيفون" المكسورة
  2. "جوجل" تعلن عن هاتفها الجديد.. تعرف عليه
  3. "نوكيا" و"آبل" تحلان نزاعاتهما حول الملكية الفكرية
  4. لأول مرة.. "آبل" تطلق "آيفون" باللون الأحمر

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة