× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أكثر من 14 ألف سوري دخلوا ريف حلب لقضاء إجازة العيد

سوريون مقيمون في تركيا أثناء زيارتهم شمال حلب عبر معبر باب السلامة – 20 من أيار 2018 – (عنب بلدي)

سوريون مقيمون في تركيا أثناء زيارتهم شمال حلب عبر معبر باب السلامة – 20 من أيار 2018 – (عنب بلدي)

ع ع ع

يستمر دخول السوريين من الأراضي التركية إلى سوريا عبر المعابر الحدودية حتى اليوم، بموجب إجازة العيد.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب اليوم، الأحد 27 من أيار، أن أكثر من 14 ألف سوري دخلوا في الأيام التسعة الماضية إلى ريف حلب عبر معبري جرابلس وباب السلامة.

وأوضح المراسل أن “باب السلامة” شهد استقبال أعداد كبيرة من الزائرين، بلغوا حتى اليوم عشرة آلاف و369 زائر، بينما بلغ عدد المارين من معبر جرابلس أربعة آلاف مدني بشكل تقريبي.

وكانت الحكومة التركية أنشأت موقعين إلكترونيين من أجل حجز مواعيد دخول وخروج اللاجئين السوريين عبر معبر باب السلامة وجرابس.

وبدأت الزيارات، الجمعة 18 من أيار، وتستمر لغاية 13 من حزيران المقبل، وتكون العودة من 26 حزيران حتى السادس من تموز.

وقال مدير المعبر، قاسم القاسم، مطلع الأسبوع الحالي إن التسجيل الإلكتروني سيتم بمعدل ثلاثة آلاف زائر في اليوم، ليكون العدد الإجمالي للزائرين 60 ألف زائر.

ويبدأ التسجيل على إجازة عيد الأضحى من مطلع آب المقبل حتى 19 من الشهر ذاته، وتحددت العودة من 26 آب حتى 14 من أيلول.

وبحسب بيان نشره معبر جرابلس في الأيام الماضية، يكون كل فرد مسؤول عن تحديد تاريخ الدخول ومدة الإجازة التي سيقضيها، وبالتالي هو مسؤول عن تحديد موعد الدخول إلى تركيا بعد انتهاء الإجازة، وعليه أن يحدد الزيارة إن كانت لعيد الفطر أو عيد الأضحى.

وترتبط الحدود السورية مع التركية بنحو عشرة معابر حدودية، ثلاثة منها فقط بقيت تعمل بشكل جزئي، وهي معبر “باب الهوى” بريف إدلب الشمالي، ومعبر “باب السلامة” قرب اعزاز بريف حلب الشمالي، إلى جانب معبر “جرابلس” في ريف حلب الشرقي، ومعبر “الراعي” الذي افتتح أخيرًا.

مقالات متعلقة

  1. معبر جرابلس يسمح بدخول حاملي الإقامات في إجازة العيد
  2. "باب السلامة" يمدد فترة عودة السوريين إلى تركيا
  3. معبر "باب السلامة" يحدد آخر موعد للعودة إلى تركيا
  4. أكثر من 50 ألفًا عبروا "باب السلامة" إلى سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة