× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أربعة انفجارات ليلية تستهدف الدانا بريف إدلب

عنصر من الدفاع المدني أصيب جراء انفجارات في مدينة الدانا شمالي إدلب - 30 من أيار 2018 (الدفاع المدني)
ع ع ع

هزت أربعة انفجارات مدينة الدانا بريف إدلب الشمالي، مساء أمس الثلاثاء، ما أدى إلى إصابة عناصر من فرق “الدفاع المدني” ومدنيين من أهالي المنطقة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف إدلب اليوم، الأربعاء 30 من أيار، أن الانفجار الأول نجم عن سيارة مفخخة استهدفت مقرًا لـ “هيئة تحرير الشام”، وتبعه ثلاثة انفجارات متتالية في مناطق مختلفة من المدينة.

وأوضح المراسل أن أربعة عناصر من “الدفاع المدني” أصيبوا خلال محاولتهم إطفاء النيران التي اندلعت جراء الانفجارات، إلى جانب إصابة مدني.

ولم تحدد أسباب الانفجارات المتتالية التي تبعت الأول، إلا أن ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي ربطوا الأمر بخزانات وقود موجودة في منطقة الانفجار.

ويتزامن الأمر مع عملية أمنية أعلنت عنها “تحرير الشام” في عموم إدلب، للبحث عن خلايا تتبع لتنظيم “الدولة الإسلامية”، متهمة بالوقوف وراء التفجيرات والاغتيالات.

وبحسب وكالة “إباء”، التابعة لـ “تحرير الشام”، يقف وراء الاغتيالات في مدينة إدلب صنفان، الأول يتبع للنظام السوري، والآخر لتنظيم “الدولة”.

وقالت أمس إن عناصر “الهيئة” ألقوا القبض على قيادي في التنظيم، قادهم إلى خلية ومعسكر لهم في محيط مدينة سلقين.

وتشهد إدلب وريفها، حالة من الفوضى وعشرات محاولات الاغتيال، قُتل خلالها العشرات، بينهم عسكريون ومدنيون وأطباء.

وعلى مدار الأيام الماضية، أعلن الجهاز الأمني في “تحرير الشام” إلقاء القبض على خلايا متهمة بتنفيذ الاغتيالات، آخرها خلية من أربعة أشخاص في 19 من أيار الحالي أعدمتهم وسط إدلب.

مقالات متعلقة

  1. تنظيم "الدولة" يعلن عن عمليات أمنية في إدلب
  2. وقفة تضامنية مع الدفاع المدني بريف إدلب الجنوبي
  3. "تحرير الشام" تعدم عنصرين متهمين بتفجيرات الدانا
  4. فسحة للتسوق في الدانا بريف إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة