× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

أمراض الكلية والصيام.. نصائح وتحذيرات

تعبيرية (qualitydialysis.com)
ع ع ع

د. كريم مأمون

تعد الكلى من أهم أعضاء جسم الإنسان، فهي العضو المسؤول عن تنقية وتصفية الدم من السموم والفضلات الناتجة عن عملية الاستقلاب في الجسم، وكذلك مسؤولة عن التحكم في حجم السوائل والمحافظة على توازن معدلات الماء والأملاح في الجسم.

ولأن عمل الجهاز البولي يعتمد على كميات الماء والأملاح في الجسم لذلك فإنه قد يتأثر بالصيام، ولكن بشكل عام إذا كانت الكليتان سليمتين فإن الصيام راحة لهما وعافية، ولكن عندما تكون مريضة فإنه يصبح عبئًا عليهما خاصة في المناطق الحارة، وقد تصاب الكليتان والجهاز البولي بالعديد من الأمراض، كداء الحصيات الكلوية والقصور (الفشل) الكلوي.

ففي حالة الإصابة بالحصيات الكلوية قد تزداد الحالة سوءًا بسبب الجفاف لعدم شرب السوائل بكميات كافية، ولذلك يستحسن عدم الصيام في الأيام شديدة الحرارة، ولكن عند الصيام ينصح المرضى بتناول كميات وافرة من السوائل في الفترة ما بين الإفطار والسحور، مع تجنب التعرض للحر والمجهود المضني في أثناء النهار.

كذلك ينصح المصابون بالفشل الكلوي المزمن بعدم الصيام، إلا إذا كان المريض يتلقى الغسيل الكلوي فربما يستطيع الصوم في اليوم الذي لا يجري فيه غسيل الكلى، ويفطر في يوم الغسيل الكلوي.

وبشكل عام يمكن الحفاظ على صحة الكلى والجهاز البولي عن طريق الالتزام ببعض القواعد الصحية:

الإكثار من شرب الماء، خاصة في فصل الصيف والجو الحار، فذلك يساعد الكلى على أن تعمل بشكل طبيعي، ويمكن أن يمنع تطور الحصيات الكلوية، ولا ينصح بشرب كميات كبيرة من الماء في وقت واحد، وإنما زيادة كمية المياه على مدار اليوم هو الأفضل.

اتباع نظام غذائي صحي، كطهي الطعام في المنزل بدلًا من الوجبات السريعة والمعلبة، إذ يقلل ذلك بشكل كبير من كمية الملح التي تدخل إلى الجسم، والحد من تناول الأطعمة والمشروبات التي يدخل في تصنيعها مكسبات اللون والطعم والرائحة وكذلك التي تحتوي على المواد المحافظة، وتجنب الأطعمة والمشروبات الغنية بالصوديوم، كل ذلك يقلل إلى حد كبير من عوامل الخطر التي قد تؤدي لمشاكل الكلى.

الإقلاع عن التدخين، إذ يقلل التدخين من تدفق الدم، مما يمنع وصول الكمية الكافية من الدم إلى الكلى، وهذا يجعلها لا تعمل بشكل صحيح.

الحفاظ على ضغط الدم وسكر الدم ضمن الحدود الطبيعية، لأن ارتفاعهما يلحق الضرر بالكلى بعدة طرق.

مقالات متعلقة

  1. أذيات البرد الشديد .. قد تكون بسيطة جدًا وقد تكون مميتة
  2. البيلة التفهة.. التشخيص والعلاج
  3. صائم.. لا تفطر على سيجارة
  4. مدرب سباحة سوري يطوّر طريقة استشفاء استقاها من "رحم الأم"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة