× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

النظام يفرض مبالغ مالية على العائدين إلى شرقي إدلب

سيارة تحمل أثاثًا وأدوات منزلية لنازحين من ريف إدلب الشرقي - كانون الثاني 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

فرض النظام السوري مبالغ مالية على الأهالي العائدين إلى قراهم في ريف إدلب الشرقي، بعد السماح لهم بالمرور من معبر أبو الضهور.

وقال الناشط الإعلامي، ريان الأحمد لعنب بلدي اليوم، السبت 2 من حزيران، إن المبالغ المالية كانت أحد الشروط المفروضة لعودة الأهالي، وبلغت أتاوة مرور الجرارات الزراعية حوالي 500 ألف ليرة سورية.

بينما سمح للسيارات بالدخول إلى مناطق شرق السكة شرط دفع أصحابها مبلغ 400 ألف ليرة سورية.

ولم يقتصر الأمر على ذلك، وأوضح الأحمد أن المبالغ انسحبت على قطعان الماشية، وفرض على مرور كل رأس غنم بين تسعة لآلاف و13 ألف ليرة.

وأعلن النظام السوري، أمس الجمعة، السماح للأهالي الراغبين بالعودة إلى قراهم التي سيطرت عليها قوات الأسد بريف إدلب الشرقي.

وعرض تسجيلات مصورة أظهرت عشرات السيارات والجرارات الزراعية تحمل أثاثًا وفي طريقها إلى القرى الواقعة شرقي سكة الحديد من معبر بلدة أبو الضهور الذي يعتبر نقطة مراقبة للقوات الروسية.

وأفاد مراسل عنب بلدي نقلًا عن ناشطين في المنطقة أن الرسوم المالية انسحبت على جميع الأدوات والأغراض التي يريد الأهالي اصطحابها معهم خلال العودة.

وأشار إلى أعداد “كبيرة” من المدنيين دخلت أمس الجمعة من معبر أبو الضهور، وتستمر حتى اليوم.

وسيطرت قوات الأسد مطلع العام الحالي على 380 قرية وبلدة شرق سكة الحجاز، بعد حملة عسكرية ضخمة.

وانتهت العمليات بسيطرة الأسد على مطار أبو الظهور العسكري، في 21 من كانون الثاني 2018، ليعود الهدوء إلى المنطقة التي نشرت بها نقاط مراقبة تركية، حسب اتفاق أستانة لـ “تخفيف التوتر”.

مقالات متعلقة

  1. شركات تهرب البشر داخليًا بين دمشق وإدلب
  2. "المركزي السوري" يحدد قيمة المبالغ المسموح نقلها عبر الحدود
  3. عماد خميس: تكلفة الطلقة الواحدة مليون و750 ألف ليرة
  4. حكومة النظام السوري تفرض غرامة مالية على قطع الأشجار

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة