× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

هجوم لتنظيم “الدولة” يضعه على الضفة الغربية للفرات

قناص من تنظيم الدولة الإسلامية على الجبهات الفاصلة مع قوات الأسد في قرية الباغوز بريف البوكمال- 28 أيار 2018 (أعماق)

قناص من تنظيم الدولة الإسلامية على الجبهات الفاصلة مع قوات الأسد في قرية الباغوز بريف البوكمال- 28 أيار 2018 (أعماق)

ع ع ع

شن تنظيم “الدولة الإسلامية” هجومًا على مواقع قوات الأسد في محيط مدينة البوكمال، وتمكن من وصل مناطق سيطرته بين ضفتي الفرات الشرقية والغربية.

وقالت مصادر إعلامية من دير الزور لعنب بلدي اليوم، الاثنين 4 من حزيران، إن التنظيم سيطر على أجزاء واسعة من قرية الحسرات شمال شرقي البوكمال والواقعة على الضفة الغربية لنهر الفرات، ما مكنه من وصل الجيب الذي يسيطر عليه شرق الفرات مع غربه.

وأضافت المصادر أن المواجهات العسكرية تدور حاليًا بين الطرفين في محيط بلدتي الجلاء و الرمادي ومنطقة المسلخة.

ولم يعلّق التنظيم على الهجوم أو المناطق التي سيطر عليها.

بينما قالت وسائل إعلام النظام إن “الجيش السوري” أفشل محاولة تسلل للتنظيم انطلاقًا من مواقعه في البادية السورية باتجاه الأطراف الغربية لبلدتي الصالحية والدوير في الريف الجنوبي الشرقي لدير الزور.

وتتزامن محاولات التنظيم للانتقال إلى الضفة الغربية لنهر الفرات، مع هجوم على مواقعه من قبل “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، والتي سيطرت مؤخرًا على قرية الباغوز الاستراتيجية.

وذكرت شبكة “دير الزور24” أن قوات الأسد أغلقت طريق دير الزور- البوكمال، جرّاء المواجهات مع عناصر تنظيم “الدولة”، والمتمركزين في مزرعة نواف الجراح في محيط بلدة الجلاء شرقي ديرالزور.

وتكررت هجمات التنظيم على مواقع النظام في الأيام الماضية، كان آخرها في بادية دير الزور وأعلن فيها مقتل أكثر من 20 عنصرًا بينهم أربعة مستشارين روس.

وبدأت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها، مطلع أيار الماضي، عملية عسكرية لإنهاء نفوذ تنظيم “الدولة” في بادية دير الزور.

وذكر “الإعلام الحربي” حينها أن قوات الأسد سيطرت على مساحة تقدر بنحو 1500 كيلومتر مربع، بالإضافة إلى مناطق الفيضة وفيضة بن موينع والطماح إلى الجنوب الغربي من دير الزور بنحو 80 كيلومترًا.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية تركز هجوم التنظيم على الضفة الغربية للفرات بدءًا من منطقة الحصية ببلدة الشعفة مرورًا ببلدة الحسرات حتى الرمادي والبقعان شامية.

ويحتفظ تنظيم “الدولة” بجيب صغير في بادية دير الزور، بالإضافة إلى مناطق في محيط مدينة البوكمال وعلى الحدود السورية- العراقية.

خريطة توضح محاور هجوم تنظيم الدولة في محيط البوكمال - 4 من حزيران 2018 (lm)

خريطة توضح محاور هجوم تنظيم الدولة في محيط البوكمال – 4 من حزيران 2018 (lm)

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تحاول استعادة مواقعها غرب الفرات
  2. مصدر: قوات الأسد تزرع ألغامًا غرب الفرات خوفًا من تسلل التنظيم
  3. تنظيم "الدولة" يتنقل بالقوارب في معاركه بريف البوكمال (صور)
  4. تنظيم "الدولة" يهاجم قوات الأسد غربي البوكمال

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة