× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الطائرات الورقية الحارقة.. “مولوتوف” غزاوي يشعل مستوطنات إسرائيلية

ع ع ع

تستمر طواقم الإطفاء الإسرائيلية بمحاولة إخماد الحرائق التي التهمت عشرات الدونمات من الأراضي الزراعية في مستوطنة سديروت قرب قطاع غزة منذ صباح اليوم، الثلاثاء 5 حزيران.

وتسببت بهذه الحرائق طائرات ورقية مشتعلة أرسلت من داخل قطاع غزة باتجاه المستوطنات المحيطة، محدثة ذعرًا بين المستوطنين.

وتتألف “المولوتوف الغزاوية” من قطعة قماش مبللة بالبنزين، تعلق بطرف طائرة ورقية، ويتم إشعالها وإرسالها مع الرياح فوق المواقع المستهدفة، وبعد أن تصل المكان المحدد يفلتها الشبان فتتسبب بحرائق مكان وقوعها.

ورصدت وسائل إعلام فلسطينية اندلاع ثلاثة حرائق في مستوطنة سديروت، أخمد اثنان منها، فيما تواجه طواقم الإطفاء صعوبة في إخماد حريق التهم عشرات الدونمات من أرض مزروعة بالقمح.

وارتبط استخدام الطائرات الورقية الحارقة بالتحركات الشعبية، منذ نهاية آذار الماضي، والتي توّجت بمسيرة العودة، احتجاجًا على نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى مدينة القدس، إذ ألقى الفلسطينيون خلال الأسابيع الماضية عشرات الطائرات الورقية الحارقة على مستوطنات عدة.

وتسببت الطائرات الورقية بحرق 300 دونم في محمية طبيعية تسمى “محمية كرميا”، السبت الماضي، لتخسر ثلث مساحتها في الحريق، الذي استغرق ساعات من فرق الإطفاء لإخماده.

والأحد الماضي عطلت الحرائق حركة السكك الحديدة في مستوطنة سديروت، وتسببت بإغلاق مجموعة من الطريق الرئيسية.

الجيش الإسرائيلي عجز حتى الآن في السيطرة على السلاح الفلسطيني الجديد، رغم استخدامه الطائرات المسيرة بالتحكم عن بعد، والتي تحمل كاميرات وأدوات حادة لاعتراض الطائرات الورقية.

مقالات متعلقة

  1. لاجئون سوريون في غزة: وقعنا في مصيدة
  2. أزمة الرواتب في غزّة تقود آلاف المتظاهرين للمطالبة "بإسقاط الحكومة"
  3. وصول 11 ألف طن مساعدات تركية إلى قطاع غزة
  4. إسرائيل تنفي اتفاقًا لوقف إطلاق النار مع الفصائل الفلسطينية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة