× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“قسد” تتقدم على حساب تنظيم “الدولة” في ريف الحسكة

مقاتلون من قوات سوريا الديموقراطية في ريف دير الزور الشرقي - 26 تشرين الثاني 2017 (قسد)

مقاتلون من قوات سوريا الديموقراطية في ريف دير الزور الشرقي - 26 تشرين الثاني 2017 (قسد)

ع ع ع

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) إحرازها تقدم في حملتها العسكرية ضد تنظيم “الدولة” في ريف الحسكة.

وفي بيان لها عبر موقعها الرسمي اليوم، الخميس 7 حزيران، فإن “قسد” استطاعت السيطرة على ثلاث قرى وسبعة مزارع في حملتها التي تهدف للسيطرة على بلدة الدشيشة الاستراتيجية جنوب شرق محافظة الحسكة.

وتقدم القوات الكردية بمسافة سبعة كيلومترات من محور منطقة الشدادي، وسيطرت على قرى المرجان وكليب تحتاني والخويرة ومزارع ملحقة بها.

وأطلقت “قسد” المعركة، الاثنين الماضي، وقالت إن انتقال العمليات العسكرية باتجاه الدشيشة هو استكمال لتأمين الحدود السورية- العراقية، وللسيطرة على كامل محافظة الحسكة.

ويحتفظ تنظيم “الدولة الإسلامية” بمساحة جغرافية تقدر بثلاثة آلاف كيلومتر مربع من محافظة الحسكة، وتعتبر بلدة الدشيشة أبرز معاقله.

وتأتي عمليات “قسد” ضمن الحملة العسكرية التي أطلقتها، منتصف أيلول الماضي، تحت مسمى “عاصفة الجزيرة”، للسيطرة على ما تبقى من أراضي الجزيرة السورية من يد تنظيم “الدولة”.

المعارك خلال الأيام الثلاثة الماضية كانت بدعم من طيران التحالف الدولي، بسحب ما أكدت القوات الكردية، بأن “التحالف الدولي جوًا وبرًا، ونفذ 21 غارة جوية استهدفت تحركات التنظيم.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية رحبت بالعملية العسكرية التي أطلقتها “قسد” ضد تنظيم “الدولة” في ريف الحسكة.

وفي بيان للخارجية الأمريكية، أمس، قالت إن منطقة الدشيشة التي تحاول “قسد” السيطرة عليها تعتبر “معقلًا سيء الصيت” لتنظيم “الدولة” شمال شرقي سوريا.

وبحسب الخارجية الأمريكية “تم التخطيط لهذه العمليات على مدى عدة أشهر بالتنسيق مع القوات العراقية عبر الحدود لضمان عدم حصول إرهابيي داعش على أي مكان للهرب”.

مقالات متعلقة

  1. "قسد" تنشر حصيلة معركتها في ريف الحسكة
  2. "قسد" تعلن السيطرة على الدشيشة بريف الحسكة
  3. أمريكا ترحب بعملية "قسد" العسكرية في ريف الحسكة
  4. بمشاركة العراق.. معركة لطرد تنظيم "الدولة" من ريف الحسكة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة