× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أردوغان: سنطهر قنديل كما طهرنا عفرين

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أنقرة - 26 كانون الثاني 2018 (TRT)

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أنقرة - 26 كانون الثاني 2018 (TRT)

ع ع ع

صرح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بأن تركيا ستطهر جبل قنديل في شمالي العراق كما طهرت مدينة عفرين في سوريا.

وقال أردوغان في خطاب له اليوم، الاثنين 11 حزيران، “أطلقنا عملياتنا حيال سنجار وقنديل، ودمرنا بـ 20 طائرة 14 نقطة هامة، الطائرات قصفت وعادت، وهذا الأمر سيتواصل”.

وأضاف أن “الهدف هو تجفيف أكبر مستنقع للإرهاب في جبال قنديل التي تعد تهديدًا ضد تركيا وشعبها”، مشيرًا إلى أن أنقرة ستطهر قنديل من “قطعان القتلة” كما طهرت عفرين وجرابلس والباب وأعزاز في سوريا.

ويقع جبل قنديل في إقليم كردستان شمالي العراق، ويعتبر ملاذًا آمنًا للحركات الكردية التي تتبنى إقامة دولة قومية موحدة للأكراد.

وينشط “حزب العمال الكردستاني” (PKK) في الجبل، إذ يضم معسكراته ومراكز تدريبه، في حين لا توجد إحصائيات حول عدد مقاتليه.

وتصنف الحكومة التركية “حزب العمال” على أنه منظمة إرهابية محظورة، ويقضي زعيمه عبد الله أوجلان عقوبة الحكم المؤبد في حجز إنفرادي في جزيرة أمرالي التركية منذ اعتقاله في عام 1999.

ويواصل الجيش التركي تنفيذ غارات جوية منذ فترة على جبل قنديل بهدف السيطرة على المعقل الرئيسي للحزب.

من جهته اعتبر وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، أن السيطرة على الجبل باتت قريبة، وأن أحدًا لا يمكنه الاعتراض على خطوة تتخذ ضد الإرهاب.

وقال صويلو في حديث إلى “سي إن إن” التركية، السبت الماضي، إنه “يمكننا السيطرة على قنديل في الوقت الذي نشاء”.

وأضاف “سترى تركيا خلال مدة زمنية قريبة جدًا أبطالنا في قنديل والأمر بالنسبة إلينا ليس إلا مسألة وقت فقط”.

وكانت تركيا شنت عملية عسكرية ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية) في مدينة عفرين السورية، الذراع العسكري لـ”حزب الاتحاد الديمقراطي” المتهم من قبل تركيا بتبعيته لحزب “العمال” في العراق.

مقالات متعلقة

  1. أردوغان يتوعد مقاتلي عفرين: استلسموا وإلا الحرب
  2. "قزل إلما" أسطورة تركية في الحروب.. ماذا تعني؟
  3. أردوغان يتوعد: القامشلي بعد عفرين
  4. أردوغان: معركة عفرين بدأت

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة