× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أفغانستان تعلن مقتل زعيم “طالبان” الملا فضل الله

ع ع ع

أعلنت أفغانستان مقتل زعيم حركة “طالبان” الباكستانية، الملا فضل الله بغارة جوية أمريكية استهدفت موقعه قرب الحدود.

ونقلت وكالة “رويترز” اليوم، الجمعة 15 من حزيران، عن مسؤول في وزارة الدفاع الأفغانية أن الملا فضل الله قتل قرب الحدود بين باكستان وأفغانستان بعد استهدافه بضربة جوية.

وقال الجيش الأمريكي، أمس الخميس، إنه نفذ ضربة جوية استهدفت قائدًا كبيرًا لـ”المتشددين” في إقليم كونار.

واعتقد مسؤول أمريكي في حديثه مع “رويترز” أن الشخص المستهدف هو الملا فضل الله، لكن باكستان لم تعلق على مقتل الملا حتى إعداد هذا التقرير.

وتعتبر حركة “طالبان” من أبرز الحركات الجهادية في العالم بعد تحالفها مع تنظيم القاعدة بقيادة أسامة بن لادن.

لكن تغييرًا طرأ على الحركة في عامي 2013 و2014 إذ تغيرت سياساتها وتبنت لغة الحوار، كما افتتحت مكتبًا سياسيًا في العاصمة القطرية الدوحة عام 2013.

وكانت “طالبان” قد انتخبت فضل الله، في تشرين الثاني 2013، خلفًا لحكيم الله محسود.

ويعتبر فضل الله القائد الأول للحركة من خارج قبيلة محسود المتمركزة في جنوب وزيرستان.

وولد عام 1976 ويلقب فضل الله “بالملا راديو” بسبب الخطابات الحماسية التي كان يلقيها عبر الإذاعة التي أنشأها في وادي سوات.

وكان فضل الله طالب بفرض الشريعة الإسلامية في وادي سوات بين 2007 و2009.

ويتهم من قبل المخابرات الباكستانية بأن له دور في محاولة قتل الطالبة الناشطة في مجال تعليم الفتيات ملالا يوسف زاي، في سوات في تشرين الأول 2012.

وكان القيادي السابق لطالبان حكيم الله محسود قد قتل أيضًا بغارة جوية من قبل طائرة أمريكية دون طيار، واعتبرت الحادثة حينها الأكبر التي طالت الحركة منذ تأسيسها.

مقالات متعلقة

  1. أنباء عن مقتل مؤسس طالبان “الملا عمر”
  2. شيخ المحشي مع الشيف عدنان فضل الله | شيف سوري
  3. مقلوبة مع الشيف عدنان فضل الله | شيف سوري
  4. أوزي مع الشيف عدنان فضل الله | شيف سوري

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة