× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

السماح بلم شمل عائلات حاملي الإقامة المؤقتة في ألمانيا

شرطي ألماني مع طفل سوري لاجئ (IB times UK)

شرطي ألماني مع طفل سوري لاجئ (IB times UK)

ع ع ع

سيسمح للاجئين الحاصلين على الحماية المحدودة (المؤقتة) في ألمانيا بلم شمل عائلاتهم قريبًا.

وبحسب ما نقله موقع “دوتشه فيله” الألماني أمس، الجمعة 15 من حزيران، فإن البرلمان الألماني أقر بالسماح للاجئين الحاصلين على الإقامة المؤقتة في ألمانيا باستقدام عائلاتهم اعتبارًا من بداية شهر آب المقبل.

وبموجب هذا القانون يسمح بدخول ألف شخص شهريًا إلى ألمانيا، وأغلبهم من السوريين شاملة زوجات اللاجئين وأطفالهم القصر (دون 18).

وكان 730 نائبًا في البرلمان وافقوا على هذا القرار، بينما عارضه 279 آخرون.

وكانت ألمانيا عطلت لم شمل أكثر من 67% من طلبات لاجئين في اليونان للحاق بأبنائهم في ألمانيا، وأرجع ذلك إلى أسباب إدارية متمثلة بصعوبة ترجمة الوثائق التي تثبت صلة القرابة بين طالبي لم الشمل وأبنائهم.

وعلقت الحكومة الألمانية السابقة لم الشمل للاجئين أصحاب الإقامات المؤقتة منذ عام 2016، بسبب التدفق الكبير للاجئين في ذلك الوقت.

وكانت منظمات حقوقية انتقدت هذا القرار منذ اقتراحه من قبل الحكومة الألمانية بداية العام الحالي، لخشيتها من أن يكون العدد الذي سيضمه لم الشمل قليلًا.

ووصفت منظمة “برو أزول” الألمانية هذا الاتفاق الذي أبرمه “التحالف المسيحي” مع “الحزب الاشتراكي الديمقراطي” بخصوص تحديد عدد المسموح لهم بالدخول إلى ألمانيا شهريًا أنه “خيبة أمل مريرة”.

وتشهد ألمانيا خلافًا ما بين المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، ووزير الداخلية، فولفغانغ شويبله، على خلفية مطالبة الأخير للمستشارة بالترحيل الفوري لمجموعات محددة من المهاجرين وطالبي اللجوء، وعدم استقبال اللاجئين الموجودين على الحدود الألمانية.

مقالات متعلقة

  1. ألمانيا تحضر لإلغاء حظرها على لم شمل عائلات اللاجئين
  2. لترحيل اللاجئين وتجميد لم الشمل.. أحزاب المعارضة الألمانية تضغط
  3. ألمانيا.. جدل بشأن تقييد لم شمل عائلات أصحاب "الحماية المؤقتة"
  4. إجراءات لم الشمل إلى ألمانيا تستغرق عشرة أشهر

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة