× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تركيا توقف مشتبهًا بهم قبيل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية

قوات الأمن التركية تلقي القبض على مشتبهين بانتسابهم لتنظيم الدولة -22 من حزيران 2018 (الأناضول)

ع ع ع

أوقفت قوات الأمن التركي 14 أجنبيًا قالت إنهم ينتمون إلى تنظيم “الدولة الإسلامية”، وكانوا يستعدون لتنفيذ هجوم قبيل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، المقررة الأحد المقبل.

ونقلت وكالة “الأناضول” التركية اليوم، الجمعة 22 من حزيران، عن مصادر أمنية قولها إن فرق “مكافحة الإرهاب” في أنقرة، بعد حصولها على معلومات استخباراتية، أطلقت عملية للقبض على عناصر تابعين لتنظيم “الدولة” كانوا يستعدون لتنفيذ هجوم قبل انتخابات 24 من تموز.

وكانت تركيا شهدت في عامي 2015 و2016 عدة عمليات وجهت الاتهامات فيها إلى تنظيم “الدولة الإسلامية” و”وحدات حماية الشعب” (الكردية).

وأوضحت المصادر، بحسب الوكالة، أن الفرق داهمت عدة أماكن في العاصمة في الوقت نفسه فجر اليوم، وتم توقيف 14 شخصًا ينتمون للتنظيم، فيما بينت أن جميع الموقوفين ينتمون إلى أصول أجنبية.

ولم تحدد الوكالة هوية الموقوفين أو جنسياتهم.

وتشن قوات الأمن التركية حملات مداهمة بشكل متقطع على أشخاص يشتبه بانتمائهم للتنظيم أو لـ”حزب العمال الكردستاني”، بحسب قولها.

وكانت السلطات التركية أوقفت، في نسيان الماضي، عشرة أشخاص في ولاية أضنة للاشتباه بانتمائهم للتنظيم، من بينهم ستة سوريين، وكانوا ينوون القيام بعمليات إرهابية بعيد العمال، بحسب الرواية الرسمية.

وتشهد البلاد، الأحد المقبل، انتخابات رئاسية وبرلمانية، ويتنافس في الانتخابات الرئاسية ستة مرشحين من بينهم الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان، ومرشح عن حزب “الشعب الجمهوري” المعارض محرم إنجه ومرشحة حزب “الخير” ميرال أقشنر، فيما تتنافس ثمانية أحزاب في الانتخابات البرلمانية.

مقالات متعلقة

  1. تركيا تعتقل 24 شخصًا بينهم سوري بتهمة التعامل مع تنظيم "الدولة"
  2. روسيا: تنظيم "الدولة" لا يزال يحتفظ بقدرته التخريبية
  3. ماكين: بوتين أول وأكبر التهديدات ويتقدم على "داعش"
  4. تنظيم "الدولة" يستهدف تجمعًا لقوات المعارضة في جرابلس

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة