× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

“شيخ الثوار” و”الحجة عيشة”.. درعا تفقد رمزين من رموزها

يوسف طلحة عثمان المجاريش الملقب بشيخ الثوار والحجة عائشة (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

فقدت مدينة درعا خلال المعارك الجارية فيها رمزين من رموزها، الملقبين بـ “شيخ الثوار” و”الحجة عيشة”.

ونعى ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي يوسف طلحة عثمان المجاريش، الذي اشتهر بلقب “شيخ الثوار” نسبة إلى عمره الذي يقارب 72 عامًا.

كما لقبه البعض بـ “عمر المختار” نسبة إلى المجاهد الليبي، الذي يعتبر أشهر المقاومين العرب والمسلمين ضد الاحتلال الإيطالي لليبيا في عشرينيات القرن الماضي.

واشتهر “شيخ الثوار” بمشاركته بالقتال في صفوف الفصائل ضد قوات الأسد في عدة معارك، وطلب مرارًا منهم وخاصة “ألوية حوران” التوحد في تشكيل واحد.

كما طلب في آخر رسالة صوتية له من الإعلاميين عدم نشر الأخبار الزائفة، كما طلب من الشباب حمل السلاح لمواجهة النظام وروسيا.

وقتل “شيخ الثوار” في أثناء تواجده على الجبهات مع فصائل “الجيش الحر” في منطقة صيدا شرق مدينة درعا.

وتزامن ذلك مع نعي ناشطين لعائشة المحمد صاحبة لقب “الحجة عيشة”، التي اشتهرت بمقولة “أرجعوا إلى الله”، في أثناء مخاطبتها لعناصر من الفصائل العسكرية.

ووجدت جثة الحجة عيشة تحت الأنقاض في بلدة المسيفرة نتيجة القصف الروسي على المنطقة.

ويقود النظام السوري، بدعم روسي، حملة عسكرية في درعا لاستعادة السيطرة على مناطق المعارضة السورية.

في حين أعلنت فصائل عسكرية في محافظة درعا “النفير العام”، بعد فشل جولة المفاوضات الثانية في بصرى الشام مع الجانب الروسي.

ونشر “فريق إدارة الأزمة” بيانًا اليوم، الاثنين 2 من تموز، أعلن فيه “النفير”، ودعا كل شخص قادر على حمل السلاح التوجّه إلى أقرب نقطة قتال ومواجهة إلى أن تصدر البيانات اللاحقة التي تحددها القيادة العسكرية.

مقالات متعلقة

  1. بالصور.. جيش الثوار يشيع قتلاه في عفرين
  2. شيخ المحشي مع الشيف عدنان فضل الله | شيف سوري
  3. ناشطون يتهمون "جيش الثوار" بسرقة الممتلكات في تل رفعت
  4. تفاهمات بين الأكراد وغرف العمليات تقلب الطاولة في حلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق