× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

دراسة إطالة العام الدراسي إلى 200 يوم

وزارة التربية (صحيفة تشرين)

وزارة التربية (صحيفة تشرين)

ع ع ع

أعلن مدير التوجيه في وزارة التربية، مثنى خضور، عن دراسة لزيادة أيام الدراسة في سوريا إلى 200 يوم.

وجاء ذلك في حديث أجرته معه صحيفة “تشرين” الحكومية أمس، الثلاثاء 3 من تموز، بخصوص خطط الوزارة للعام الدراسي المقبل.

وأوضح خضور أن احتمال زيادة عدد أيام الدراسة الفعلية من 170 يومًا إلى 200 يوم قائم حاليًا، وذلك أسوة بالعديد من الدول المتقدمة، بالإضافة إلى وضع برنامج لتوزيع الحصص الدراسية.

ويبدأ العام الدراسي في سوريا عادة في الربع الأول من شهر أيلول، وينتهي بداية أيار، مع وجود عطلة بين الفصلين الدراسيين، لمدة أسبوع واحد فقط، بعد أن كانت مدتها سابقًا 15 يومًا.

وكانت الحكومة السورية أقرت عام 2003 أن تكون العطلة الأسبوعية في دوائر الدولة والمدارس يومين في الأسبوع (الجمعة والسبت) بدل يوم واحد (الجمعة)، وبررت ذلك “أسوة بالدول المتقدمة”، ما أدى إلى تقليل أيام العطلة الانتصافية، والعطلة الصيفية.

ولم يذكر خضور إن كانت زيادة أيام الدراسة في حال إقرارها من الوزارة ستؤدي إلى زيادة رواتب المعلمين، وخاصة أن المنهاج الدراسي الجديد لا يزال يثير جدلًا بين المعلمين والطلاب لتعذر فهم كثير من معلوماته.

وتتبع معظم المدارس في سوريا نظام التعليم بدوامين صباحي ومسائي، وخاصة بعد خروج أكثر من خمسة آلاف مدرسة عن الخدمة.

وتعاني وزارة التربية من نقص في الكادر التدريسي خاصة بعد مغادرة عدد كبير من المعلمين البلاد بسبب ظروف الحرب.

وأعلن نقيب المعلمين في سوريا، في حزيران الماضي، أن 100 ألف معلم من أصل 450 ألفًا غادروا سوريا.

مقالات متعلقة

  1. كرنفال للطلاب مع بداية العام الدراسي في ريف حلب
  2. دراسة: الخدمات الصحية "هدف الحرب في سوريا"
  3. 200 ضربة إسرائيلية على سوريا
  4. لواء متهم "بالفساد والخيانة" يعين قائدًا للمنطقة الشرقية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة