× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الأوروجواي وفرنسا.. لقاء تكتيكي في افتتاحية ربع النهائي

ع ع ع

يفتتح منتخبا أوروجواي وفرنسا مواجهات ربع النهائي في كأس العالم روسيا 2018 غدًا، الجمعة 6 من تموز.

وسيكون دفاع المنتخب الأوروجوياني أمام اختبار صعب ومهم للحد من خطورة وسرعة مهاجمي المنتخب الفرنسي، لا سيما كيليان إمبابي الذي أحرج الخصوم في كل مناسبة لعبها مع منتخب بلاده.

وسيعول المدير الفني للأوروجواي في المواجهة على دفاعه الحديدي بقدر القوة الهجومية التي يمتلكها، وعلى رأسها لويس سواريز، الذي سيحمل الأعباء الكاملة في حال تأكد غياب زميله إديسون كافاني صاحب الثنائية في مرمى البرتغال.

وقال المهاجم الأوروجوياني سواريز في تصريحات صحفية قبيل اللقاء “كافاني مهم جدًا بالنظر للمستوى الذي يتمتع به، وإلى كل ما يقدمه في كل مرة يلعب مع المنتخب”.

وأضاف مهاجم نادي برشلونة الإسباني أن كافاني لديه الرغبة ليكون في المواجهة، مشيرًا إلى أن ذلك لا يعتمد عليه فقط.

ويعلق منتخب “الديوك” آماله على كيليان إمبابي الذي سجل ثلاثة أهداف خلال اللقاءات الأربعة التي خاضها، إلا أن الأخير سيكون أمام عائق الدفاع الصلب الذي يتمته به المنتخب الأوروجوياني بقيادة دييغو غودين وخيمينيز.

ويتميز الدفاع المنتخب الأمريكي الجنوبي بأنه من الأفضل في مونديال روسيا، إذ لم يتلق سوى هدف واحد خلال مواجهاته الأربعة الأولى، سجل في شباكه خلال مباراة البرتغال التي انتهت بفوز الأوروجواي.

بينما تلقى المنتخب الفرنسي خلال المواجهات الأربع التي خاضها أربعة أهداف، فيما سجل هجوم الفريقين سبعة أهداف لكل منهما.

وعلق المدير الفني للمنتخب الفرنسي، ديديه ديشامب، في المؤتمر الصحفي اليوم، الخميس 5 من تموز، “نعم مباراة أوروجواي ستكون مختلفة عن لقاء الأرجنتين، ولكن علينا أن نتحلى بالصبر، هم منظمون دفاعيًا ولم يتلقوا الكثير من الأهداف”.

وأضاف ديشامب “من الناحية الهجومية هم أيضًا أقوياء خاصة في منطقة الخصم، لديهم لاعبون يمتازون بالسرعة أيضًا في تنفيذ الهجمات”، وفق ما نقل موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وحول ركلات الرجيح قال  “يتدرب لاعبونا على تنفيذ ركلات الترجيح خلال التدريبات، بعض اللاعبين معتادون على هذا الأمر، ولكن الأمر صعب جدًا خلال المباريات بعد 120 دقيقة لعب”.

وعبر ديشامب عن احترامه لأوسكا تاباريز، المدير الفني لمنتخب الأوروجواي، الذي تمكن من بناء فريق عظيم على حد تعبيره.

وقال الحارس الفرنسي هوغو لوريس في المؤتمر ما قبل المباراة “نحن نسير في البطولة مرحلة بمرحلة، نحن الآن بالمنافسة (…) غدًا ستكون مباراة قوية، وسنقاتل لأجل الفوز”.

وأشار إلى أنه على لاعبي منتخب بلاده عدم منح الأوروجواي الفرص، لا سيما الضربات الثابتة والمساحات، مؤكدًا أن لقاء الغد سيكون مختلفًا عن اللقاء مع المنتخب الأرجنتيني.

ويعتبر كيليان إمبابي اللاعب الفرنسي الوحيد الذي سجل ثاني أكبر عدد من الأهداف في نسخة واحدة من مسابقة كأس العالم، إذ سجل ثلاثة أهداف، ولكنه يبقى بعيدًا عن جوست فونتين الذي سجل 13 هدفًا في مونديال السويد 1958.

ويلتقي خلال اللقاء العديد من اللاعبين من الفريقين الذين كانوا يلعبو سويًا في أنديتهم، لا سيما أنطوان غريزمان ولوكاس هيرنانديز لاعبا نادي أتلتيكو مدريد، اللذين سيلتقيان زملائهما أيضًا دييغو غوديين وخوسيه ماريا خيمينيز.

بينما يلتقي إديسون كافاني، في حال شارك في المباراة، مع شريكه في هجوم باريس سان جيرمان كيليان إمبابي.

ولم تفشل كتيبة “لا سيليستي” في العبور إلى المربع الذهبي في المسابقات الست الماضية سوى مرة واحدة، مما يعطي دافعًا للاعبيها بالتقدم والتفوق على منتخب “الديوك”، الذي سيعتمد إلى حد كبير على فعالية لاعبيه الهجومية.

ويسعى المنتخب الفرنسي إلى تمديد سلسلة انتصاراته على فرق أمريكا الجنوبية إلى عشرة، إذ لم يخسر أمام أي منها في آخر تسع مواجهات ضمن نهائيات كأس العالم.

مقالات متعلقة

  1. أمم إفريقيا.. المغرب إلى الدور الثاني ومصر تنتظر
  2. إسبانيا تفشل بفك "عقدة المضيف".. روسيا إلى ربع النهائي
  3. السويد تهزم سويسرا وتعبر إلى ربع النهائي
  4. تاريخ المواجهات بين فرنسا وألمانيا.. من يتأهل لنهائي "يورو 2016" ؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة