× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

تقرير يوثق مقتل 86 من موظفي القطاع الطبي في سوريا هذا العام

خوذ عناصر الدفاع المدني الذين تمت تصفيتهم في ريف حلب في ريف حلب الجنوبي (الدفاع المدني)

خوذ عناصر الدفاع المدني الذين تمت تصفيتهم في ريف حلب في ريف حلب الجنوبي (الدفاع المدني)

ع ع ع

أعلنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن عدد القتلى من الطواقم الطبية في سوريا بلغ 86 موظفًا، منذ مطلع العام الحالي.

وبحسب التقرير الذي نشرته الشبكة اليوم، السبت 7 من تموز، فإن عدد موظفي الطواقم الطبية الذين قتلوا خلال النصف الأول من عام 2018، بلغ 86 موظفًا.

بينما تلقت مرافق القطاعات الطبية العاملة في سوريا 17 هجومًا وقتل 13 من من أفراد الدفاع الطبي والمدني خلال شهر حزيران الماضي.

و جاءت قوات الأسد والميليشيات الإيرانية الحليفة لها في مقدمة الأطراف التي قتلت الطواقم الطبية في هجماتها بنسبة 54.28 % من القتلى، بينما قتل على يد القوات الروسية 22.86 %، و2.86% على يد “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، و20% من قتلى الطواقم الطبية من قبل باقي الأطراف المتحاربة، بما فيها قوات التحالف الدولي.

وتعرضت الطواقم الطبية في سوريا لانتهاكات من قبل الأطراف المتنازعة على مدى السنوات الماضية وخاصة في القصف الذي يقوم به الطيران الروسي على مناطق من إدلب، إذ قتل حوالي 99 موظف من الدفاع المدني في عام 2016.

وكان شباط عام 2018 هو الشهر الذي شهد مقتل أكبر عدد من قتلى الطواقم الطبية، إذ قتل فيه 28 موظفًا.

ويحظر القانون الدولي الإنساني الاعتداء على موظفي الطواقم الطبية في القواعد 25، 27، 30، و32 التي تفرض احترام هؤلاء الموظفين طالما أنهم يؤدون مهماتهم الإنسانية، بالإضافة إلى منع الاعتداء على الأعيان التي يتخذونها للقيام بهذه المهمات مثل المشافي الميدانية.

مقالات متعلقة

  1. 11 من الكوادر الطبية قتلوا خلال تشرين الأول
  2. "أطباء بلا حدود" توثق ضحايا المراكز الطبية في سوريا عام 2015
  3. تقرير حقوقي: 13 شخصًا من الكوادر الطبية قُتلوا في أيلول
  4. 21 من الكوادر الطبية والدفاع المدني قتلوا في شباط

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق