× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الرئاسة الروسية: إيران نقطة خلاف في قمة ترامب وبوتين

المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف (العالم)

المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف (العالم)

ع ع ع

اعتبرت الرئاسة الروسية أن الخلاف الإيراني- الأمريكي، في سوريا، سيكون أحد المواضيع الصعبة في قمة اليوم بين الرئيسين الأمريكي والروسي دونالد ترامب وفلاديمير بوتين.

وقال المتحدث باسم الرئاسة، دميتري بيسكوف، اليوم الاثنين 16 من تموز، إن الملف السوري سيكون حاضرًا في القمة، اليوم، لكن تبادل وجهات النظر حول سوريا سيكون أمرًا صعبًا، بسبب العلاقات الأمريكية تجاه إيران.

وأضاف بيسكوف، “نحن ندرك جيدًا موقف واشنطن تجاه إيران، لكن في الوقت نفسه، إيران شريكنا الجيد للتعاون التجاري والاقتصادي والحوار السياسي، ولذلك لن يكون هناك تبادل سهل لوجهات النظر”.

بيسكوف اعتبر أن إيران مساهمة في العمليات العسكرية في سوريا، وشريكة في المباحثات السياسية وعمليات أستانا ومشروع اللجنة الدستورية، بحسب وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وتنعقد القمة الأمريكية- الروسية اليوم في العاصمة الفنلندية، هلسنكي، وسيكون على رأسها الملف الإيراني، والتطورات الأخيرة التي ارتبطت به، وخاصة فيما يتعلق بالاتفاق النووي.

ومن المتوقع أن ترسم القمة بين الرئيسين خطوط الحل السياسي في سوريا، والاتفاق على عدة قضايا شائكة بين الطرفين، خاصة فيما يتعلق بالوجود الإيراني في سوريا.

وتعتبر هذه المرة الثالثة التي يلتقي فيها ترامب وبوتين منذ وصول ترامب إلى رئاسة البيت الأبيض، مطلع عام 2017.

وتصاعدت الخلافات الإيرانية- الأمريكية بعد انسحاب ترامب من الاتفاق النووي الإيراني قبل أشهر، في خطوة تهدف لتحجيم إيران، ومطالبتها بالخروج من سوريا بضغط إسرائيلي.

وكانت وكالة “بلومبيرغ” ذكرت في الأيام الماضية أن ملف إيران سيكون محوريًا في القمة، ويمكن أن يتم التوصل إلى اتفاق خلال القمة بشأن انسحاب إيران وقواتها من سوريا، إضافة إلى أن موسكو تجري مفاوضات مع طهران حول هذا الأمر.

لكن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، نفى الخميس الماضي، ما تداولته وسائل إعلام حول التحضير لاتفاق بين الرئيسين حول خروج القوات الإيرانية من سوريا.

كما اعتبر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن انسحاب إيران من المنطقة بشكل كامل أمر لا يمكن تحقيقه.

وقال خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأردني، أيمن الصفدي، 4 من تموز، إن “الوسائل الإعلامية تقنع متابعيها بأنه يجب على طهران مغادرة سوريا والمنطقة، والعمل داخل حدودها فقط وفي هذه الحالة سيعم السلام في كل مكان”، لكن “من المفهوم أنه أمر لا يمكن تحقيقه”.

مقالات متعلقة

  1. مستشار خامنئي في موسكو قبيل قمة ترامب- بوتين
  2. روسيا تنفي التحضير لاتفاق بين بوتين وترامب لخروج إيران من سوريا
  3. إيران: روسيا ستنسحب من سوريا بمجرد انسحابنا منها
  4. اجتماع أمريكي- روسي لبحث الدور الإيراني في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة