× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

تنظيم “الدولة”: مفخخة تقتل 100 عنصر للأسد والمعارضة بريف درعا

تنظيم الدولة في أثناء اقتحام بلدة حيط في حوض اليرموك - 12 تموز 2018 (أعماق)

تنظيم الدولة في أثناء اقتحام بلدة حيط في حوض اليرموك - 12 تموز 2018 (أعماق)

ع ع ع

أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” مقتل 100 عنصر من قوات الأسد وفصائل “الجيش الحر” بمفخخة استهدفت مواقعهم في مدينة الحارة بريف درعا الغربي.

وذكرت وكالة “أعماق” اليوم، الثلاثاء 17 من تموز، أن أحد مقاتلي التنظيم يدعى “أبو حسين الأنصاري” فجر سيارة مفخخة بتجمع للنظام وبعض عناصر من المعارضة، ما أدى إلى مقتل 100 منهم بالإضافة إلى جرحى.

وقالت الوكالة إن العملية “الانتحارية” جاءت بعد دخول قوات الأسد إلى الحارة عقب تسليمها من قبل فصائل المعارضة.

ورصدت عنب بلدي على مواقع التواصل الاجتماعي مقتل عناصر من قوات الأسد بريف درعا بينهم الملازم أول شرف باسل مقداد الشلبي، بالإضافة إلى مراسل قناة “سما” الفضائية مصطفى سلامة.

وكانت قوات الأسد سيطرت على مدينة الحارة والتل الاستراتيجي فيها بشكل كامل، أمس الاثنين، بعد توقيع اتفاق “مصالحة” مع المسؤولين العسكريين والمدنيين فيها.

وتحاول حاليًا السيطرة على كامل الريف الشمالي الغربي لمحافظة درعا، وصولًا إلى الحدود الإدارية للقنيطرة.

وذكر “الإعلام الحربي المركزي” اليوم أن قوات الأسد سيطرت على بلدة المال وتل المال بريف درعا الشمالي الغربي، منذ ساعات.

وتأتي المفخخة الحالية للتنظيم بعد أسبوع من أخرى مماثلة استهدفت تجمعًا لقوات الأسد في سرية زيزون، وقتلت أكثر من 35 عنصرًا بحسب ما قالت وكالة “أعماق” حينها.

وكان تنظيم “الدولة” سيطر في 12 من تموز الحالي على بلدة حيط بشكل كامل، بعد هجوم كبير بدأه، كخطوة استباقية قبل دخول قوات الأسد لها.

وبالتزامن مع السيطرة، استهدف طيران النظام حوض اليرموك بعدة غارات جوية أجبرت المئات من المدنيين على النزوح باتجاه حدود الجولان المحتل.

وسيطر التنظيم على معظم بلدات حوض اليرموك، بعد أن شن هجومًا مباغتًا في شباط الماضي، انتزع من خلاله بلدات وتلالًا أبرزها سحم الجولان وتسيل وتل الجموع.

ويتمركز مقاتلوه في مناطق حوض اليرموك وقرية جملة وعابدين الحدوديتين مع الجولان المحتل، إضافة لمنطقة القصير وكويا على الحدود مع الأردن.

مقالات متعلقة

  1. تنظيم "الدولة" يستهدف قوات الأسد غربي درعا
  2. تنظيم "الدولة" يعلن مقتل 35 عنصرًا بينهم روس غربي درعا
  3. تقرير يوثق مقتل 26 شخصًا بقصف على ريفي درعا والقنيطرة
  4. قوات الأسد تدخل المواجهات ضد تنظيم "الدولة" غربي درعا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة