× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

سوريون على الحدود: دعونا نمر.. جيش الأسد اقترب (صور)

لاجئون سوريون على السياج الإسرائيلي في الجولان- 17 تموز 2018 (يديعوت أحرنوت)

ع ع ع

اقترب عشرات اللاجئين السوريين من السياج الحدودي مع إسرائيل في هضبة الجولان، هربًا من مخيماتهم نتيجة اقتراب قوات الأسد من المنطقة.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية اليوم، الثلاثاء 17 من تموز، فإن 22 لاجئًا سوريًا وصلوا إلى الحدود ولوحوا بملابس بيضاء اللون.

ونقلت الصحيفة عن أحد اللاجئين قوله إنهم “يواجهون خطرًا حقيقيًا على حياتهم نتيجة اقتراب قوات الأسد من المنطقة على بعد ستة كيلومترات”، مطالبًا “اسمحوا لنا بالدخول، لن ننسى ذلك أبدًا”.

لكن اللاجئين تراجعوا عن السياج الحدودي بعدما طلب جندي إسرائيلي منهم، عبر مكبرات الصوت وباللغة العربية، التراجع والعودة إلى المخيمات.

ويأتي ذلك مع تقدم قوات الأسد في المنطقة ومحاولة السيطرة على بلدة مسحرة في محافظة القنيطرة، لكن فصائل المعارضة صدت الهجوم، أمس، وأوقعت خسائر في صفوف الأسد، بحسب ما قاله العميد في الجيش الحر، أسعد عوض الزعبي، لعنب بلدي.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية، اتجهت قوات الأسد حاليًا للسيطرة على ريف القنيطرة الأوسط ومن بلداته نبع الصخر، عين الباشا، كوم عين الباشا.

وجاء ذلك بعد اقتراب قوات الأسد من السيطرة على كامل الريف الشمالي الغربي لدرعا، وصولًا إلى الحدود الإدارية لمحافظة القنيطرة.

وتعرضت عدة مناطق في محافظة القنيطرة إلى قصف الطيران الحربي، أمس، في أول هجوم من نوعه منذ عام.

كما استهدف الطيران الحربي التابع للنظام السوري، اليوم، مدرسة تأوي نازحين في بلدة عين التينة بريف القنيطرة، ما أدى إلى مقتل عائلة كاملة من عشرة أشخاص بينهم نساء وأطفال.


مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تسيطر على الحدود الأردنية مع ريف دمشق
  2. الشرطة المقدونية تفرق اعتصام اللاجئين بقنابل مسيلة للدموع
  3. 12 ألف سوري عالقون على حدود الأردن ودعوات لإدخالهم
  4. "الجيش الحر" ينسحب من البادية وينحصر في التنف

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة