× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

أول دفعة محولات تدخل اعزاز للبدء بمشروع مد الكهرباء

محولات كهربائية تدخل اعزاز للبدء بمشروع مد الكهرباء - 19 من آب 2018 (المجلس المحلي لاعزاز)

محولات كهربائية تدخل اعزاز للبدء بمشروع مد الكهرباء - 19 من آب 2018 (المجلس المحلي لاعزاز)

ع ع ع

دخلت أول دفعة محولات كهربائية إلى مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي للبدء بمشروع مد الكهرباء، والذي تعهدته شركة خاصة تركية بعقد لمدة عشر سنوات.

ونشر المجلس المحلي لاعزاز اليوم، الأحد 19 من آب، صورًا للمحولات الكهربائية بعد دخولها من الأراضي التركية، وقال إنها من ضمن تجهيزات محطات توليد الكهرباء للمدينة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب أن الشركة التركية بدأت حاليًا بتنفيذ مشروع مد الكهرباء لاعزاز، واقتصر دخول المحولات فقط إليها بعيدًا عن مدينة الباب، والتي يعتبر مشروعها حديثًا ويحتاج لفترة زمنية لتنفيذه.

وجاء مشروع مد الكهرباء لاعزاز بموجب عقد وقعه المجلس المحلي مع شركة “ET Energy” التركية ذات المليكة الخاصة، وتوسطت بين الطرفين ولاية كلس، على أن تتعهد الشركة بتغذية اعزاز باستطاعة 30 ميغا واط، مقابل توفير الأرض والمواد الأولية اللازمة للمضي في المشروع.

وحتى اليوم، وصلت التكلفة الكاملة للمشروع حوالي سبعة ملايين دولار، بعقد لمدة عشر سنوات، وبحسب مدير قسم الخدمات في مجلس اعزاز، محمد حاج عمر، ففي حال أي خلاف بين المجلس المحلي والشركة ستتولى ولاية كلس حل الأمر، بينما يتولى المجلس حل أي خلاف بين الشركة والمواطنين، وفقًا لبنود الاتفاق.

وقال حاج عمر لعنب بلدي في وقت سابق إن المجلس شريك من الناحية الإدارية، بينما تتكفل الشركة التركية ببقية الأمور، مضيفًا أن المجلس قدم الأرض للمحطة الحرارية وأبنية إدارية وأخرى للتخزين.

بالإضافة إلى مواد عينية كأسلاك نحاسية وألمنيوم وأكبال أرضية بقيمة تتراوح بين 400 و500 ألف دولار.

تمديد خطوط الكهرباء سيصل إلى داخل المنازل بشكل مباشر، وستمنح الشركة التركية ساعات كهرباء جديدة خاصة، وفق حاج عمر.

وأوضح أن طريقة الدفع ستكون عبر مراكز مؤسسة البريد التركية (PTT) التي نشرت مؤخرًا في ريف حلب، على أن تكون رسوم اشتراك كل بيت 400 ليرة تركية، قابلة للاسترداد.

ولم يحدد سعر الكهرباء بشكل نهائي حتى اليوم، وأشار عمر إلى أن السعر سيكون رمزيًا وأرخص من الأمبيرات التي توفرها المولدات، وسيكون نصيب كل منزل حوالي 100 أمبير.

ولا يحق لأي مشترك الحصول على الكهرباء إلا بعد التسجيل في الشركة، وفيما بعد يتم تصديق الأوراق بشكل مباشر في المجلس، الذي يتولى مهمة التواصل بين المواطنين وأصحاب المشروع.

مقالات متعلقة

  1. وزارة الطاقة المؤقتة "تنوّر" على السوريين في إدلب وحلب
  2. شركة تركية تؤمّن الكهرباء لمدينة اعزاز
  3. تركيا تقدم عرضًا لإيصال الكهرباء إلى الباب بريف حلب
  4. أحد وجهاء حلب يشكو وزير الكهرباء للأسد عبر "فيس بوك"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة