× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بمشاركة سوريا وروسيا وإيران.. اجتماع رباعي في بغداد

اجتماع روسي ايراني سوري عراقي في بغداد 1 أيلول 2018 (RT)

اجتماع روسي ايراني سوري عراقي في بغداد 1 أيلول 2018 (RT)

ع ع ع

تشهد العاصمة العراقية بغداد اجتماعًا رباعيًا أمنيًا بمشاركة سوريا، بين روسيا وإيران والعراق على مستوى وزراء الدفاع.

وتحدثت وكالة الأنباء العراقية “واع” اليوم، السبت 1 من أيلول، عن وصول وفود من تلك الدول إلى مقر وزارة الدفاع العراقية، لتبادل المعلومات الاستخباراتية بين العراق وروسيا وإيران وسوريا، لمواجهة من تصفهم الرواية الرسمية لهذه الدول بـ”الجماعات الإرهابية”.

الاجتماع حضره معاون رئيس الاركان العامة الروسية، الفريق الأول ايستراكوف سيركي، ومعاون رئيس الإركان الايراني للشؤون الدولية، الفريق قدير نظامي، ومن الجانب السوري نائب رئيس هيئة أركان الجيش، اللواء الركن سليم خليل حربا، ومعاون رئيس أركان الجيش العراقي، الفريق ركن عبد الأمير يارالله.

ويتزامن الاجتماع الرباعي مع تطورات الخلاف الأمريكي بين إيران وروسيا وسوريا، والاستعدادات التي تشهدها المنطقة لمواجهة تلك التحديات، وخاصة في المشهد السوري.

وسبق ذلك معلومات نقلتها وكالة “رويترز” عن نقل إيران صواريخ باليستية إلى مليشياتها في العراق، للرد على أي مواجهة متوقعة من الجانب الأمريكي على المصالح الإيرانية في المنطقة بعد فرض العقوبات على طهران والضغط لإخراج قواتها من سوريا.

ويأتي الاجتماع الرباعي قبل أيام من انعقاد القمة الروسية التركية الإيرانية في العاصمة طهران، وفي ظل التحديات المحتملة أمام استعداد روسيا وحليفها الأسد للهجوم على محافظة إدلب شمالي سوريا.

وعلى صعيد آخر، تتشارك تلك الدول الأربعة المجتمعة في بغداد اليوم، في الحرب القائمة على تنظيم “الدولة الإسلامية” الممتدة بين العراق وسوريا، وتقول المصادر العراقية إن اجتماع اليوم هو لتبادل المعلومات ومناقشة سبل المضي في مواجهة خطر التنظيم و”الجماعات الإرهابية”.

قناة “RT” الروسية، نقلت عن مراسلها في بغداد، أن اجتماع اليوم “يأتي استكمالًا للتفاهمات السابقة بين الدول الأربع حول مواجهة الجماعات الإرهابية في المنطقة”، بحسب تعبيرها.

وتتشارك كل من روسيا وإيران في الوقوف إلى جانب النظام السوري في مواجهة الاحتجاجات الشعبية منذ أعوام، وتعتمد إيران على المليشيات العراقية واللبنانية للقتال في سوريا، ضمن ما تسميه “مواجهة الإرهاب”، وتتفق بذلك مع حلفائها الروس والسوريين.

وقاتلت عدد من المليشيات العراقية إلى جانب قوات الأسد وبإشراف إيراني ضد فصائل المعارضة، خلال السنوات الماضية، كان أبرزها “الحشد الشعبي” و”حزب الله” العراقي، وحركتي “الجنباء” و”أبو الفضل العباس”.

مقالات متعلقة

  1. تعاون استخباراتي عراقي- سوري لاعتقال عناصر من تنظيم "الدولة"
  2. العراق يعلن إنشاء "جدار شائك" على حدود سوريا
  3. باريس: 500 "جهادي" فرنسي ما زالوا في سوريا والعراق
  4. وزير داخلية الأسد يصل إلى العراق في ثاني زيارة أمنية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة