fbpx

طفل يموت كل خمس ثوان بسبب نقص الرعاية الصحية

تعبيرية: طفل سوري على دراجة وسط دمار (AFP)

ع ع ع

قالت الأمم المتحدة إن ما يقارب 6.3 مليون طفل دون سن الـ 15 لقوا مصرعهم عام 2017 بسبب نقص الرعاية الصحية.

وفي تقرير أصدرته الأمم المتحدة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية اليوم، الثلاثاء 18 من أيلول، قالت فيه إن 5.4 مليون طفل دون سن الخامسة يموتون لأسباب صحية يمكن منعها، بما يعادل طفلًا واحدًا كل خمس ثوان.

وبحسب التقرير فإن نصف وفيات الأطفال دون سن الخامسة في العالم حدثت في إفريقيا، فيما حدث 30% منها جنوبي آسيا، أما في البلدان المرتفعة الدخل، فتوفي طفل واحد من كل 185 طفلًا حول العالم.

وتنوعت أسباب الوفاة، وفق ما ذكر التقرير، بين مضاعفات الولادة والالتهاب الرئوي والإسهال وإنتان المواليد والملاريا، وذلك للأطفال دون سن الخامسة.

أما الأطفال بين 5 و14 عامًا فتوفوا لأسباب مختلفة أبرزها الغرق وحوادث الطرقات.

وتحدثت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، التي شاركت بإعداد التقرير أيضًا، عن أسباب أخرى تسبب وفاة الأطفال حول العالم، ومنها عدم توفر المياه النظيفة والصرف الصحي والتغذية والرعاية الصحية الأساسية.

وقال مدير قسم الأبحاث والسياسات في “يونيسف”، لورانس تشاندي، “لقد أحرزنا تقدمًا ملحوظًا في إنقاذ الأطفال منذ عام 1990، لكن الملايين ما زالوا يموتون بسبب من هم وأين ولدوا”.

وأضاف “مع حلول بسيطة مثل الأدوية والمياه النظيفة والكهرباء واللقاحات، يمكننا تغيير هذه الحقيقة لكل طفل”.

وشهد عدد وفيات الأطفال دون سن الخامسة انخفاضًا كبيرًا من 12.6 مليون عام 1990 إلى 5.4 ملايين عام 2017، كما تراجع عدد وفيات الأطفال من عمر 5 إلى 14 سنة من 1.7 مليون طفل إلى أقل من مليون خلال الفترة نفسها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة