fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إسرائيل تقول إنها لن توقف هجماتها في سوريا

السفارة الإسرائيلية في موسكو (ريا نوفوستي)

السفارة الإسرائيلية في موسكو (ريا نوفوستي)

ع ع ع

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن قواته ستواصل شن هجماتها في “في سبيل الدفاع عن نفسها”.

وجاءت تصريحات نتنياهو اليوم، الخميس 20 من أيلول، في المراسم الرسمية التي تقيمها إسرائيل إحياءً لذكرى القتلى الإسرائيلين، في حرب تشرين 1973 والتي تسميها إسرائيل (حرب يوم الغفران).

وقال نتيناهو، عبر “تويتر”، “علينا أن نبذل كل جهد ممكن، من أجل تجنب الحرب، ولكن إن فرضت علينا، سنتحرك بكل قوتنا ضد أولئك الذين يريدون القضاء علينا”، مضيفًا، “إيران تقود اليوم تلك القوى في الشرق الأوسط وهي تمارس عدوانًا يدعو أمام الملأ إلى تدمير إسرائيل”.

وتابع، “هذه الغاية ترشدني في موازاة تعزيز قوتنا في الدفاع وفي الردع وفي الهجوم. سنواصل الضمان بإذن الله أن فتيل حياتنا لن ينقطع أبدًا!”.

تصريحات نتيناهو جاءت عقب الأزمة الدبلوماسية على خلفية سقوط الطائرة الروسية بنيران الدفاعات الجوية التابعة لقوات الأسد، والتي اتهمت روسيا إسرائيل بالتسبب بها.

وكتبت السفارة الروسية في إسرائيل عبر “تويتر” أن  موسكو “تعتبر تصرفات سلاح الجو الإسرائيلي التي عرضت طائرة روسية الصنع من طراز إيل ـ 20 للخطر وأدت إلى مقتل 15 جنديًا، غير مسؤولة وغير ودية”.

وأضافت السفارة الروسية، “ستقوم روسيا باتخاذ جميع الإجراءات الضرورية للقضاء على تهديد حياة وأمن عسكريينا الذين يقاتلون ضد الإرهاب”.

وتخشى إسرائيل من تشديد الإجراءات الروسية، ومنع الأنشطة الجوية لطائراتها الحربية في سوريا، ومن شأن ذلك أن يزيد من أنشطة إيران على الأراضي السورية، ويعزز وجودها العسكري، ويزيد معدلات نقل الإمداد إلى “حزب الله” في لبنان.

فيما قالت إسرائيل إنها لن توقف ضرباتها في سوريا، ولكنها ستبذل المزيد لعدم حدوث تعارض مع أنشطة القوات الروسية، وفق ما ذكرت “رويترز”.

ولقي 15 جنديًا روسيًا حتفهم جراء تحطم طائرتهم بالبحر المتوسط، بعدما أصابتها نيران الدفاعات الجوية السورية، بالوقت الذي كانت فيه إسرائيل تنفذ ضربات جوية في المنطقة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة