384 قتيلًا في زلزال وموجات تسونامي ضربت إندونيسيا

ضحايا زلزال وتسونامي ضرب مدينة بالو الإندونيسية- 28 أيلول 2018 (AFP)

ضحايا زلزال وتسونامي ضرب مدينة بالو الإندونيسية- 28 أيلول 2018 (AFP)

ع ع ع

قتل ما لا يقل عن 384 شخصًا إثر زلزال عنيف أعقبته موجات إعصار تسونامي ضربت مدينة بالو الإندونيسية، أمس.

ووفق ما نقلت وكالة “فرانس برس” عن الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث فإن عدد الضحايا ارتفع اليوم، السبت 29 أيلول، إلى ما يقارب 400 شخص، فيما أصيب 540 شخصًا بجروح خطيرة، ومن المرجح أن يرتفع العدد خلال الساعات المقبلة.

وضرب زالزال عنيف مدينة بالو التابعة لجزيرة سولاويسي الإندونيسية بقوة 7.5 درجات، وتسبب الزلزال بموجات تسونامي على ارتفاع 1.5 متر، ما خلف مئات الضحايا ودمارًا كبيرًا في الأبنية السكنية والمستشفيات والفنادق.

وفي مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم وكالة إدارة الكوارث، سوتوبو بوروو، قال فيه إن هناك العشرات أو المئات من الأشخاص لا يزالوا عالقين تحت الأنقاض، مشيرًا إلى أن فندق فندق “روا روا” الشهير في المدينة انهار بالكامل، وكان فيه 80 غرفة بينها 76 غرفة مشغولة.

وشهدت المدينة موجات نزوح كبيرة عقب الزلزال الذي دفع معظم سكان المدينة إلى مغادرة منازلهم.

وتعتبر قوة الزلزال الذي ضرب أندونيسيا، أمس، أكبر من قوة الزلزال الذي ضرب جزيرة لومبوك الإندونيسية، في آب الماضي، والذي أوقع حينها أكثر من 500 قتيل وحوالى 1500 جريح.

وتعيش إندونيسيا، وهي عبارة عن مئات الجزر، على خط جغرافي يسمى “حزام النار” يمتد على طول حوض المحيط الهادي، حيث تشتهر تلك المنطقة بالزلازل والبراكين.

وتتعرض المنطقة لزلازل متكررة في كل عام، دون أن تسجل أضرارًا سابقة، لكن تبقى المخاوف من تشكل موجات تسونامي جراء هزات ارتدادية متوقعة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة