fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ناديان يتحديان اتحاد كرة القدم بـ “تيفو”.. والأخير يعاقبهما

لافتة جمله جمهور نادي تشرين في مباراة حطين- 28 أيلول 2018 (فيس بوك)

ع ع ع

تحدى ناديا تشرين وحطين السوريين اتحاد كرة القدم برفع “تيفو” مسيء لكليهما خلال مباراة جمعتهما، الجمعة الماضي، ما دفع الاتحاد لمعاقبتهما.

الاتحاد أصدر بيانًا أمس، الاثنين 1 من تشرين الأول، أعلن فيه معاقبة الناديين بغرامة مالية قدرها نصف مليون ليرة سورية، بسبب رفع جمهور الفريقين لافتات “تيفو” يشير بالإساءة إلى الناديين.

وأكد الاتحاد أنه في حال التكرار تضاعف الغرامة المالية، مع إقامة مباراة من دون جمهور على أرضهما، إضافة إلى تحويل مصممي التيفو إلى الجهات المختصة.

كما غرم الناديين بغرامة مالية قدرها 100 ألف ليرة، بسبب إلقاء الجمهور المفرقعات النارية باتجاه الملعب.

وكان الاتحاد السوري لكرة القدم منع رفع صور لأشخاص في مباريات الدوري باستثناء صور رئيس النظام، بشار الأسد، دون كتابة أي عبارات عليها.

وطلب الاتحاد في بيان، في 19 من أيلول الماضي، من الأندية إعلام جماهيرها بالتقيد والالتزام ببعض الإجراءات غير المسموح بها في الملاعب خلال المباريات.

ومنع البيان استخدام الألعاب النارية (المفرقعات والدخان والحجارة والزجاجات والشمروخ)، إضافة إلى منع حمل لافتات باللغة الإنكليزية والتي تحمل عبارات مسيئة لأشخاص أو جهة.

وكان الفريقان التقيا ضمن منافسات الدوري السوري، الجمعة الماضي، وانتهت المباراة بفوز نادي تشرين بهدف دون مقابل.

وخلال المباراة رفع نادي تشرين “تيفو” رسم عليه العلم الألماني وطائرة، في رسالة إلى جمهور نادي حطين بأنهم إرهابيون وهاجروا إلى ألمانيا بعد انتهاء المؤامرة كما يسميها النظام السوري.

واعتبر نادي حطين في رسالة احتجاج وجهها للاتحاد، اللافتة “توجهًا سياسيًا ورد فعل معيب تجاه نادٍ كبير”، طالبًا من الاتحاد أخذ أشد العقوبات وتحويل كل من أسهم في التيفو إلى الجهات الأمنية.

ويشتهر نادي تشرين برفع صور ولافتات تحمل إشارات إلى النوادي الأخرى والاتحاد السوري.

وكان النادي حمل، الموسم الرياضي، لافتة تحمل صورة للأسد مع عبارة “سوا منحارب الاتحاد الرياضي الفاسد”، ما اعتبره الاتحاد الرياضي ورئيسه موفق جمعة إهانة له.

وعقب ذلك فرض الاتحاد عقوبة على نادي تشرين بغرامة مالية مقدارها 200 ألف ليرة سورية، إضافة إلى إقامة المباريات المتبقية له دون جمهور وخارج مدينة اللاذقية”.

وتصاعد الحديث عن فساد الاتحاد الرياضي العام، خلال الأشهر الماضية، وفتحت صحيفة “الرياضية” الأسبوعية “الحرب” ضد اللواء موفق جمعة، رئيس الاتحاد، متهمة إياه بالفساد.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة