fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

واشنطن تنوي تدريب قوات عسكرية محلية في سوريا

أرشيفية- جنود أمريكيون يدربون عناصر من "الجيش الحر" في التنف (وكالات)

أرشيفية- جنود أمريكيون يدربون عناصر من "الجيش الحر" في التنف (وكالات)

ع ع ع

أعلن وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، أن بلاده تنوي تدريب قوات محلية عسكرية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا.

وفي مؤتمر صحفي عقده ماتيس مع نظيرته الفرنسية، فلورنس بارلي، الثلاثاء 2 تشرين الأول، قال فيه إن الولايات المتحدة عملت في هذا الإطار على مضاعفة عدد المستشارين الأمريكيين في سوريا بالتزامن مع اقتراب هزيمة التنظيم، على حد اعتباره.

وتوجد قوات أمريكية على الأراضي السورية على شكل مستشارين وخبراء لأغراض التدريب وتقديم الدعم اللوجستي لـ “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) التي تدعمها واشنطن شمال شرقي سوريا.

وأضاف ماتيس أن مرحلة ما بعد القضاء على تنظيم “الدولة” تتطلب توفير ظروف أمنية تمنع عودة عناصره إلى سوريا، بما في ذلك إنشاء قوات عسكرية محلية وتدريبها على يد مستشارين وخبراء أمريكيين، دون ذكر أي تفاصيل أخرى عن تلك القوات.

وتابع، “نساعد على تكوين مجالس محلية للأهالي في المناطق التي تم استعادتها من داعش، ثم ننشئ قوى محلية أمنية لكي تدافع عن المدنيين”.

ورغم غياب الأرقام الرسمية لعدد المستشارين الأمريكيين على الأراضي السورية إلا أن الاستراتيجة الأمريكية ركزت في الفترة الأخيرة على زيادة أعدادهم في إطار محارية تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا.

وبحسب وزير الدفاع الأمريكي، فإن التنظيم لا يزال يسيطر على 2% من الأراضي التي كان يسيطر عليها سابقًا في سوريا، مشيرًا إلى أن المعركة ما زالت “صعبة”.

ويساند الطيران الأمريكي، الذي يقود قوات التحالف الدولي في سوريا والعراق، الوحدات الكردية في معاركها ضد تنظيم “الدولة” في المنطقة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة