× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مفوضية اللاجئين: 68 مليون لاجئ ونازح متأثرون بنقص التمويل

اللاجئين على الحدود اليونانية المقدونية 2016 (DW)

اللاجئين على الحدود اليونانية المقدونية 2016 (DW)

ع ع ع

قالت مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن ما يزيد على 68.5 مليون لاجئ ونازح حول العالم متأثرون بشكل مباشر بنقص تمويل المجتمع الدولي.

وفي مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم المفوضية، بابار بالوش، الثلاثاء 9 من تشرين الأول في جنيف، قال فيه إن التمويل الممنوح للاجئين والنازحين والمشردين حول العام لا يلبي نصف احتياجاتهم.

وأضاف بالوش أن تمويل المجتمع الدولي لعام 2018 يلبي 55% فقط من احتياجات اللاجئين والتي كان يجب أن تصل إلى 8.2 مليار دولار مطلوبة، في حين بلغت النسبة 56% عام 2017 و58% عام 2016.

أما عن الوضع السوري، أشار المتحدث باسم مفوضية اللاجئين إلى أنه لم يتم تمويل سوى 35% فقط من مبلغ ملياري دولار مطلوبة لمواجهة احتياجات اللاجئين والنازحين السوريين.

وتقدر المفوضية عدد اللاجئين السوريين بنحو 5.6 مليون لاجئ، في حين بلغ عدد النازحين داخليًا 6.2 مليون نازح.

وتشتكي الأمم المتحدة من ضعف التمويل الخاص باللاجئين حول العالم، خاصة لاجئي بوروندي وجمهورية الكونغو الديمقراطية وأفغانستان وجنوب السودان وسوريا والصومال.

وجمع المانحون في مؤتمر “بروكسل” بشأن “دعم مستقبل سوريا” 3.6 مليار يورو (4.4 مليار دولار) من المساعدات لعام 2018، من أصل ستة مليارات يورو كان من المفترض جمعها.

وقدرت منظمة الأمم المتحدة حاجتها إلى 3.5 مليار يورو من المؤتمر، وذلك لمساعدة ما يزيد على 13 مليون سوري بحاجة إلى المساعدات الإنسانية الفورية.

فيما قدرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) وجود حوالي 8.5 مليون طفل في سوريا والدول المجاورة بحاجة إلى مساعدات إنسانية، مشيرة إلى أنها تحتاج من مؤتمر بروكسل إلى 1.3 مليار دولار لتغطية تلك الحاجة.

مقالات متعلقة

  1. مفوضية اللاجئين تمدد حملة "مع اللاجئين" لحين اعتمادها "دوليًا"
  2. في اليوم العالمي للاجئين.. 65 مليون لاجئ حول العالم
  3. عدد اللاجئين السوريين في لبنان أقل من مليون
  4. رقم قياسي جديد للاجئين والنازحين حول العالم

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة