× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عشرة حوادث مرورية بسبب الأمطار الغزيرة في دمشق

عمليات فتح نفق المزة 20/10/2018 (سانا)

عمليات فتح نفق المزة 20/10/2018 (سانا)

ع ع ع

تسببت الأمطار الغزيرة التي هطلت في دمشق بحوادث مرورية بالإضافة إلى إغلاق عدة طرق.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن مصادر في قيادة شرطة دمشق اليوم، الأحد 21 من تشرين الأول، أن عشرة حوادث مرورية وقعت في العاصمة دمشق أمس السبت، وأسفرت عن أضرار مادية.

وأضاف المصدر أن جميع الأنفاق وسط دمشق التي تراكمت فيها المياه باتت سالكة، مشيرًا إلى أن عمليات تنظيف الأنفاق من قبل الورشات الفنية في المحافظة والدفاع المدني والإطفاء مستمرة.

أما في ريف دمشق فذكرت “سانا” أن طريق جمرايا باتجاه قاسيون مغلق بشكل جزئي بسبب تجمع المياه، فيما لا يزال طريق الصبورة باتجاه صحارى مغلقًا، نتيجة تشكل بركة من المياه تحت جسر ضاحية قدسيا.

وتشهد ساحة الأمويين في قلب العاصمة ازدحامًا مروريًا بعد تشكل السيول حولها في المهاجرين والأحياء التابعة لها.

وكان ثلاثة مدنيين، منهم طفلتان، لقوا مصرعهم أمس في منطقة وادي بردى بريف دمشق، بسبب السيول الجارفة، والطفلتان هما أسيل الخطيب (خمس سنوات)، وهديل اللحام (ست سنوات)، من قرية “دير مقرّن”، أما الشاب فهو أحمد سرور الذي لقي مصرعه إثر انهيار جدار في قرية “كفير الزيت”.

وتوالي درجات الحرارة انخفاضها التدريجي، لتصبح أدنى من معدلاتها بقليل نتيجة تأثر البلاد بامتداد منخفض جوي سطحي، يترافق بتيارات جنوبية غربية في طبقات الجو العليا.

وتوقعت المديرية العامة للأرصاد الجوية في نشرتها صباح اليوم الأحد أن يكون الجو غائمًا جزئيًا بشكل عام، مع بقاء الفرصة مهيأة لهطل زخات رعدية من المطر فوق مناطق متفرقة من البلاد.

ويكون الهطل غزيرًا ومصحوبًا بالرعد أحيانًا في المناطق الشرقية والجزيرة، والرياح جنوبية غربية بين الخفيفة والمعتدلة والبحر خفيف ارتفاع الموج.

وبلغت كمية الأمطار التي هطلت أمس في مدينة دمشق وتحديدًا بمنطقة المزة 42 ميلليمترًا.

مقالات متعلقة

  1. حوادث مرورية تسببها أولى الأمطار في سوريا
  2. السيول تجددت في دمشق "شبه المدارية"
  3. فيضانات وأضرار نتيجة المنخفض الجوي في سوريا
  4. طقس متقلب يرافق أول منخفض جوي هذا العام

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة