fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قبيل قمة اسطنبول.. لقاء يجمع وزيري الدفاع الروسي والتركي بشأن إدلب

وزيرا الدفاع الروسي والتركي يلتقيان في موسكو لبحث قضايا إقليمية (الأناضول)

ع ع ع

عقد وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، اجتماعًا أمنيًا مع نظيره الروسي، سيرغي شويغو، لبحث آخر التطورات في سوريا، وعلى رأسها إدلب.

ووفق ما ذكرت وكالة “الأناضول” التركية، فإن اللقاء نُظم اليوم، السبت 27 من تشرين الأول، في قصر “وحد الدين” في مدينة اسطنبول، وناقش القضايا الأمنية الإقليمية.

ويأتي اللقاء قبيل ساعات على انعقاد قمة اسطنبول المرتقبة، بين كل من روسيا وتركيا وألمانيا وفرنسا، والتي من المتوقع أن تحدث تقدمًا في الملف السوري، خاصًا فيما يتعلق بالتسوية السياسية، إلى جانب اللجنة المكلفة بصياغة دستور جديد لسوريا.

ومن المقرر أن يحضر القمة كل من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، والفرنسي إيمانويل ماكرون، بالإضافة إلى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وازداد التنسيق الأمني بين الروس والأتراك في سوريا، عقب اتفاق إدلب المبرم بين الجانبين، والذي يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح بين مناطق المعارضة ومناطق النظام في محافظة إدلب.

وكان وزيرا الدفاع الروسي والتركي عقدا اجتماعًا أمنيًا مماثلًا في موسكو، في آب الماضي، لبحث التصعيد العسكري الذي كانت ستشهده إدلب قبيل اتفاق “سوتشي”، الذي أبرم منتصف أيلول الماضي.

ولا توجد أي مشكلة في إدلب منذ التوقيع على اتفاقية سوتشي، “فالمنطقة تشهد استقرارًا وهدوءًا”، حسبما قال الرئيس التركي، أمس.

كما أعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، قبل يومين، انسحاب قسم كبير من العناصر “الراديكالية” (المتشددة) من المنطقة منزوعة السلاح.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة