بعد الوفود الاقتصادية.. وفد برلماني أردني يزور سوريا

وفد برلماني أردني يتجهز لدخول سوريا عبر معبر نصيب- 19 تشرين الثاني 2018 (جراسا)

وفد برلماني أردني يتجهز لدخول سوريا عبر معبر نصيب- 19 تشرين الثاني 2018 (جراسا)

ع ع ع

توجه وفد برلماني أردني نحو معبر نصيب، اليوم، لإجراء زيارة نيابية إلى العاصمة السورية دمشق.

ووفق ما ذكرت وكالة “عمون” الأردنية، الاثنين 19 من تشرين الثاني، فإن الزيارة تتضمن لقاء عدد من المسؤولين السوريين في دمشق، لتعزيز التعاون البرلماني المشترك بين البلدين.

وأشارت إلى أن الزيارة جاءت بمبادرة من النواب الأردنيين، ولم تكن بدعوة رسمية من دمشق، دون التطرق إلى المحاور التي سيناقشها النواب خلال زيارتهم.

وتعتبر هذه الزيارة الأردنية الأولى إلى سوريا على المستوى الدبلوماسي، منذ فتح معبر نصيب، منتصف تشرين الأول الماضي.

في حين أجرت وفود اقتصادية أردنية زيارات متكررة إلى سوريا، خلال العام الحالي، تمخض عنها افتتاح معبر نصيب الحدودي بين البلدين، وذلك بعد سيطرة النظام السوري عليه في تموز الماضي.

ويتجه الأردن إلى تطبيع علاقاته الاقتصادية مع النظام السوري، خاصة بعد فتح المعبر الذي يعود بالفائدة الاقتصادية على الطرفين، في حين توحي زيارة اليوم بتطبيع العلاقات الدبلوماسية مع النظام بشكل تدريجي.

وشهدت العلاقات السياسية الرسمية بين سوريا والأردن، خلال السنوات التي تلت عام 2011، تحولات دراماتيكية وخاصة من الجانب الأردني.

إذ اتسم الموقف الأردني تجاه استخدام النظام السوري الآلة العسكرية ضد المتظاهرين السلميين بـ “الغموض والضبابية”، ثم برز بشكل أوضح حين دعا العاهل الأردني رئيس النظام السوري إلى التنحي.

أما مؤخرًا فتراجعت الدعوات الأردنية المطالبة برحيل الأسد، وسط ترحيب أردني بعودة السفير السوري إلى عمّان.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة