fbpx

أردوغان قد يلتقي ولي العهد السعودي في الأرجنتين

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وولي العهد السعودي محمد بن سلمان في زيارة لأردوغان إلى المملكة- 14 شباط 2017 (العربية)

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وولي العهد السعودي محمد بن سلمان في زيارة لأردوغان إلى المملكة- 14 شباط 2017 (العربية)

ع ع ع

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، إن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد يلتقي ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، في الأرجنتين.

وأضاف قالن في مؤتمر صحفي، بحسب وكالة “الأناضول” اليوم، الخميس 22 من تشرين الثاني، أنه يتم النظر في برنامج اللقاءات للرئيس، وقد يحدث لقاء بين أردوغان وابن سلمان على هامش قمة مجموعة العشرين.

وتعقد قمة “العشرين الكبار” في الأرجنتين في الفترة ما بين 30 من تشرين الثاني الحالي و1 من كانون الأول المقبل.

ويعتبر اللقاء، في حال انعقاده، الأول من نوعه بعد حادثة مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، الشهر الماضي، في السفارة السعودية في اسطنبول.

وكان أردوغان تلقى اتصالًا من ابن سلمان، في 24 من الشهر الماضي، وجاء بطلب من ولي العهد بعد ضغوط دولية واجهها وسط الشبهات التي تلاحقه في مقتل خاشقجي.

وأقرت المملكة السعودية بمقتل خاشقجي، لكنها قالت إن السبب “شجار” في قنصليتها بمدينة اسطنبول، وأعلنت أن التحقيقات مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصًا جميعهم من الجنسية السعودية.

لكن تركيا تصر على الكشف عن جميع ملابسات مقتل الإعلامي السعودي، والكشف عن الجهة التي أصدرت التعليمات.

وتتجه أصابع الاتهام إلى محمد بن سلمان بالوقوف وراء إعطاء أمر قتل خاشقجي، الأمر الذي تنفيه الرياض.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية لشبكة “أي بي سي” الأمريكية، أمس، إن ضلوع محمد بن سلمان في اغتيال خاشقجي واضح بشكل صارخ.

ونقلت صحيفة “حرييت” التركية، اليوم، أن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية لديها تسجيل لمكالمة هاتفية أصدر فيها محمد بن سلمان تعليمات “لإسكات جمال خاشقجي بأسرع ما يمكن“.

وكانت وكالة “رويترز” نقلت، أمس الأربعاء 21 من تشرين الثاني، تقريرًا عن ثلاثة مصادر مقربة من الديوان الملكي السعودي، يفيد برغبة أفراد أسرة آل سعود الحاكمة بمنع الأمير محمد بن سلمان اعتلاء السلطة في السعودية بسبب الضجة العالمية التي أثارتها جريمة قتل خاشقجي.

في حين وصف وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، تقرير رويترز بأنه “تعليقات مشينة وغير مقبولة تمامًا”.

وإلى جانب أردوغان قد يلتقي ابن سلمان بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، والرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة