fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عملية إنسانية أممية لإيصال المساعدات للسوريين عبر “نصيب”

دخول قافلة مساعدات أممية إلى مخيم الركبان الحدودي مع الأردن 3 تشرين الثاني 2018 (حمزة بطلنا على فيس بوك)

دخول قافلة مساعدات أممية إلى مخيم الركبان الحدودي مع الأردن 3 تشرين الثاني 2018 (حمزة بطلنا على فيس بوك)

ع ع ع

أعلنت الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (OCHA) عن عملية إنسانية لإيصال المساعدات للسوريين عبر معبر نصيب الحدودي مع الأردن.

وفي بيان أصدرته المنظمة أمس، الأحد 9 من كانون الأول، قالت فيه إن العملية تستهدف إيصال المساعدات الإغاثية لنحو 650 ألف شخص، عبر 369 شاحنة تحمل ما يزيد على 11 ألفًا و200 طن من المساعدات.

ومن المقرر أن تستمر العملية على مدى أربعة أشهر عبر الأراضي الأردنية، وبالتحديد معبر جابر- نصيب على الحدود الأردنية السورية، والذي أعيد فتحه منتصف تشرين الأول الماضي، بعد سيطرة النظام السوري عليه.

ولم يحدد البيان المناطق التي سيتم توزيع المساعدات فيها داخل الأراضي السورية.

وتعتبر هذه العملية الأكبر والأولى من نوعها للأمم المتحدة عبر الأراضي الأردنية، التي قلصت من إدخال المساعدات عبر حدودها في السنوات الماضية، حين كانت فصائل المعارضة السورية تسيطر على الحدود.

وتشمل المساعدات الاحتياجات العاجلة للسوريين، ومنها الغذاء والمياه والمأوى والمستلزمات الطبية وسبل العيش والصرف الصحي، وفق ما جاء في البيان.

وتشارك في عملية الشحن والإشراف على إدخال المساعدات نحو ست وكالات تابعة للأمم المتحدة بالإضافة إلى منظمة دولية غير حكومية، لم يذكر اسمها.

وكانت آخر عملية إنسانية للأمم المتحدة عبر الحدود الأردنية تمت في حزيران الماضي، إلا أنها لم تكن بهذا الحجم.

وتقدر الأمم المتحدة أن 13 مليون شخص داخل سوريا بحاجة للمساعدات الإنسانية، بينهم ما يزيد على ستة ملايين نازح بسبب العمليات العسكرية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة