fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

معهد صحي لتأهيل الممرضين في كفرنبل جنوبي إدلب

المعهد الصحي لتأهيل العاملين في المجال الصحي بمدينة كفرنبل جنوبي إدلب 5 كانون الأول 2018 (بوابة إدلب)

المعهد الصحي لتأهيل العاملين في المجال الصحي بمدينة كفرنبل جنوبي إدلب 5 كانون الأول 2018 (بوابة إدلب)

ع ع ع

افتتحت مديرية صحة حماة الحرة التابعة للحكومة السورية المؤقتة، معهدًا صحيًا في كفرنبل جنوبي إدلب، لدعم خبرات العاملين في المجال الطبي، وحصولهم على شهادات أكاديمية.

المعهد الأول من نوعه في البلدة، تم افتتاحه الأربعاء 5 من كانون الأول، ويضم نحو 50 طالبًا وطالبة، بإشراف كادر صحي، بهدف التأهيل العلمي وزيادة الخبرة العملية للمتقدمين خلال عملهم في المنشآت الصحية.

وستكون الدراسة التي سيقدمها المعهد لطلابه وفق برنامج دراسي منقسم لفصلين دراسيين، نظري وعملي، بحسب ما قال مسؤول التدريب في المعهد، نور نبهان.

وأضاف نبهان لعنب بلدي أن الطلاب سيحصلون على شهادة مساعدة ممرض مصدقة من مديرية صحة حماة وزارة الصحة في الحكومة المؤقتة، تؤهلهم لدخول قطاع التوظيف، مع إمكانية تطوير المعهد وفق رؤية مستقبلية يتم تقييمها حاليًا ليكون لعاميين بعد الانتهاء من الهدف الأساسي”.

وتأتي هذه الخطوة وفق سلسلة خطوات ومشاريع قامت بها مديرية صحة حماه خلال الأشهر الماضية، استهدفت من خلالها الفجوات الصحية في المحافظة وفق دراسة واقعية لسد حاجتها وفق أسس علمية، وفقًا لنبهان.

كما أن المعهد يشترط للانتساب إليه حصول الشخص على خبرة عمل سابقة في المجال الصحي، إلى جانب شهادة الثانوية العامة كأقل مستوى علمي، بحسب القائمين عليه.

وتقول مدير صحة حماة إن الحاجة لملء الشواغر في مراكزها الصحية في الشمال السوري، هي الدافع الأكبر لهذه الخطوة التعليمية، وخاصة أن معظم المتقدمين للوظائف الصحية لا يملكون شهادات أكاديمية.

وتأتي الخطوة الجديدة من حاجة المنطقة لتأهيل كوادرها بشكل أكاديمي ورفع جودة العمل الصحي وملء الشواغر بقدرات علمية جيدة، إلى جانب تحقيق قفزة علمية للطلاب الذين عملوا لسنوات في المجال الصحي دون وجود شهادات لديهم.

كما أشارت مديرية حماة، إلى أن بلدات ومناطق ريف حماة بشكل عام، “تعاني من قلة الدعم الإنساني المقدم إليها، على عكس مثيلاتها في محافظات أخرى مثل حلب وإدلب، ويبرر البعض ذلك لغياب الأمان والاستقرار فيها”، بحسب وصفها.

وانتشرت في الأشهر الأخيرة بمناطق الشمال السوري معاهد خاصة وفعاليات لمنظمات مجتمع مدني تقدم دورات تمريض لأيام، وتعتمد على مدربين “لا يملكون المعايير المناسبة”، وتمنح المتدربين شهادات في نهاية التدريب.

وترعى مديرية صحة حماة الحرة قطاع الصحة في ريفي حماة، وقدمت سابقًا عشرات النقاط الطبية والصحية من مشاف ومراكز رعاية مجانية لخدمة أبناء المنطقة الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية.



مقالات متعلقة

  1. تخريج 400 ممرض في معهد عمر بن عبد العزيز خلال 2015
  2. معهد صناعي متوسط يفتتح أبوابه في ريف إدلب
  3. "المميزون".. مركزٌ لتأهيل الأطفال "المعوقين" في معرة النعمان
  4. تكريم حفاظ أجزاء من القرآن في ريف إدلب

الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة