fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ضمن خطة تستهدف 25 بلدة ومدينة..

“الهلال الأحمر” يدخل مساعدات غذائية إلى طفس بريف درعا

قافلة المساعدات الغذائية التي دخلت بلدة طفس بريف درعا-12 كانون الأول (الهلال الأحمر)

قافلة المساعدات الغذائية التي دخلت بلدة طفس بريف درعا-12 كانون الأول (الهلال الأحمر)

ع ع ع

أدخلت منظمة الهلال الاحمر السوري، الأربعاء 12 من كانون الأول، قافلة مساعدات غذائية إلى مدينة طفس الواقعة في الريف الغربي من محافظة درعا.

وبحسب الموقع الرسمي للهلال الأحمر السوري، فقد تكونت قافلة المساعدات لمدينة طفس، من 37 شاحنة تضمنت 8800 سلة غذائية مقدمة من برنامج الأغذية العالمي  التابع للامم المتحدة،

وتعد هذه القافلة هي ثالث قافلة يتم إدخالها من قبل الهلال الأحمر السوري خلال شهر كانون الأول الجاري.

فقد أدخل الهلال الأحمر السوري، في 8 من كانون الأول، قافلة مؤلفة من 22 شاحنة تحوي أربعة آلاف سلة غذائية إلى بلدة المزيريب بريف درعا الغربي.

كما دخلت قافلة مساعدات إنسانية إلى أربع قرى في الريف الشرقي من درعا، في 6 من ذات الشهر، تضمنت 5500 سلة غذائية.

وتأتي عملية إدخال المساعدات الإغاثية ضمن خطة الاستجابة الإنسانية للهلال الأحمر السوري، والتي تستهدف نحو 25 بلدة ومدينة في درعا قد عاد أهالي إليها، وفقًا لما قاله رئيس فرع الهلال الأحمر في درعا، أحمد المسالمة، لوكالة الأنباء الرسمية “سانا”، أمس الأربعاء.

وتوقع المسالمة بأن الهلال الأحمر سوف ينتهي من عملية توزيع المساعدات الغذائية المقررة ضمن خطة الاستجابة السريعة للأهالي العائدين نهاية العام 2018.

وتوضح أرقام المفوضية السامية لشؤون اللاجئين عودة نحو 37 ألف لاجئ إلى سوريا هذا العام، بحسب ما قاله مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المفوضية، أمين عوض، لوكالة “رويترز”، في 11 من كانون الأول الجاري.

وتغطي منظمة الهلال الأحمر السوري مساحة محافظة درعا جنوبي سوريا من خلال تسعة مراكز موزعة.

وبحسب التقرير نصف السنوي لمنظمة الهلال الأحمر السوري لعام 2018، فإن سبعة من المراكز التابعة لها كانت غير نشطة خلال النصف الأول من العام الجاري، وكان عمل المنظمة مقتصرًا على مركزين فقط.

وتقول منظمة الهلال الأحمر في سوريا إنها أوصلت مساعدات إغاثية استفاد منها 1.8 مليون شخص خلال الاستجابات الطارئة وذلك عبر 46 قافلة تكونت من 715 شاحنة.

 



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة