الداخلية التركية تريد الحصول على تأييد البرلمان لتجنيس المواليد السوريين

وزير الداخلية التركي-سليمان صويلو 17 من كانون الأول 2018 (صحيفة يني شفق التركية)

وزير الداخلية التركي سليمان صويلو - 17 من كانون الأول 2018 (صحيفة يني شفق التركية)

ع ع ع

تمنى وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، الحصول على دعم البرلمان التركي لتجنيس الأطفال السوريين المولودين في بلاده.

ونقل موقع صحيفة “يني الشفق” التركية اليوم، الاثنين 17 من كانون الأول، تصريح صويلو حول توطين 380 ألف طفل سوري ولدوا في تركيا، قائلًا، “سنعمل على منح الجنسية لهؤلاء الأطفال”.

وكان صويلو صرح في عدة مرات عن دعمه للاجئين السوريين وتعاطفه معهم.

الإعلان عن تجنيس الأطفال المولودين من السوريين ليس بجديد، وكان قد أعلن رئيس “لجنة الفرعية للاجئين” التابعة للجنة حقوق الانسان في البرلمان التركي، أتاي أوصلو، في آذار 2018، عن ولادة نحو 311 ألف طفل سوري تحت وضع لاجئ منذ 2011، داعيًا إلى منحهم الجنسية التركية.

وأيّد رئيس لجنة حقوق الانسان بالبرلمان التركي، عمر سردار، خلال تصريح صحفي في 9 آذار الماضي، أيضًا منح الجنسية التركية للأطفال السوريين المولودين بتركيا.

ونشرت صحيفة “حرييت” التركية، في 2016، تقريرًا عن وضع الاجئين السوريين أشارت فيه إلى إن عدد الولادات للاجئين السوريين مند 2011، تجاوز 224 ألف حالة، وهو رقم كبير مقارنة مع أعدادهم.

وكانت تركيا بدأت بمنح الجنسية لآلاف اللاجئين السوريين المقيمين في الولايات التركية، معظمهم من حملة الشهادات العلمية العليا، كالأطباء والمهندسين والمعلمين مع أسرهم.

واستقبلت تركيا ما يقارب ثلاثة ملايين لاجئ سوري منذ عام 2011، بينهم ما يقارب 1.4 مليون طفل، 750 ألفًا منهم في سن الدراسة، وفق إحصائيات المفوضية السامية لشؤون اللاجئين.

بينما تجاوز عدد اللاجئين في تركيا ثلاثة ملايين ونصف مليون، يعيش حوالي 242 ألف منهم في المخيمات، في حين يستقر البقية في ولايات تركية متفرقة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة