روسيا ترحب بإعلان قوات الأسد الدخول إلى منبج

عناصر من قوات الأسد في محيط مدينة منبج - 25 من كانون الأول 2018 (تويتر )

عناصر من قوات الأسد في محيط مدينة منبج - 25 من كانون الأول 2018 (تويتر )

ع ع ع

رحبت روسيا بإعلان قوات الأسد الدخول إلى مدينة منبج في ريف حلب الشرقي، واعتبرت الأمر “خطوة إيجابية”.

وفي بيان للكرملين نشرته وسائل إعلام روسية اليوم، الجمعة 28 من كانون الأول، قال إن “دخول القوات الحكومية إلى منبج ورفع العلم الوطني السوري فيها خطوة إيجابية ستسهم في استعادة استقرار المنطقة”.

ويأتي بيان الكرملين بعد دقائق من إعلان قوات الأسد دخول منبج، ورفع علم النظام السوري فيها، بدعوة من “وحدات حماية الشعب” (الكردية) لدخول المدينة.

وقالت القيادة العامة لقوات الأسد في بيان متلفز، اليوم، “انطلاقًا من الالتزام الكامل للجيش والقوات المسلحة واستجابة لنداء الأهالي في منطقة منبج، تعلن القيادة العامة للجيش عن دخول وحدات الجيش إلى مدينة منبج ورفع العلم السوري فيها”.

لكن مصادر أهلية من منبج نفت لعنب بلدي دخول قوات الأسد، مؤكدةً أنها لم تدخل بشكل رسمي، واقتصر الأمر على مواقع كانت قد دخلت إليها في وقت سابق، العام الماضي.

ولم تعلق تركيا على إعلان قوات الأسد والرد الروسي حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وكانت قوات الأسد استقدمت، في الأيام الماضية، تعزيزات عسكرية من “الحرس الجمهوري” إلى محيط منبج، في خطوة للدخول إليها، بحسب ما قالت شبكات موالية.

ونشرت الشبكات صورًا أظهرت وصول قوات الأسد إلى محيط منبج، ودخولها بعض المواقع بينها منطقة العريمة الواقعة على خط تماس مناطق سيطرة “الجيش الحر”.

وتشابه الظروف الحالية مع ما مرت به منطقة عفرين في أثناء عملية “غصن الزيتون” من قبل الجيش التركي، إذ دعت “الوحدات” حينها النظام السوري للدخول إلى المنطقة، لمنع عملية الجيش التركي.

وكانت تركيا أعلنت أنها اتفقت مع الولايات المتحدة الأمريكية على إكمال خارطة الطريق المتفق عليها في مدينة منبج قبل عملية الانسحاب من سوريا بشكل كامل.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة