fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مقتل عناصر من “شهداء الشرقية” على يد مجهولين بريف حلب

عروض لقوات الشرطة والأمن في الراعي شمال حلب خلال حفل تخريج أول دفعة – 15 كانون الأول 2017 (عنب بلدي)

عروض لقوات الشرطة والأمن في الراعي شمال حلب خلال حفل تخريج أول دفعة – 15 كانون الأول 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

أقدم مجهولون على قتل أربعة عناصر من فصيل “تجمع شهداء الشرقية” في بلدة الراعي في ريف حلب الشمالي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب اليوم، السبت 12 من كانون الثاني، أن العناصر وهم: نور شقرا، أحمد داوود زعتر، محمد الهندي، عيسى الزعتر وجدوا مقتولين قرب بلدة الراعي، دون وجود أي تفاصيل عن حادثة قتلهم.

وأوضح المراسل أن الحادثة تأتي ضمن حالة فلتان أمني تعيشها مناطق الريف الشمالي لحلب، وكان آخر تبعاتها نهاية كانون الأول الماضي.

وكان فصيل “تجمع أحرار الشرقية” قد خرج من المناطق التي يسيطر عليها في عفرين، في الأشهر الماضية، بعد عملية عسكرية من قبل فصائل “الجيش الوطني” استهدفت مجموعات متهمة بـ”الفساد والخطف والقتل”.

وفي 31 من كانون الأول الماضي قتل عناصر من “الشرطة الوطنية”، بهجوم لمجموعة مسلحة على حاجز لهم في منطقة صوران بريف حلب الشمالي.

وقال المراسل، حينها، إن الهجوم أسفر عن مقتل ثلاثة عناصر من “الشرطة” وإصابة أربعة آخرين نقلوا إلى مشفى مارع.

وسبق الحادثة المذكورة أخرى مشابهة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، إذ قتل عنصر من “الشرطة” في مدينة الباب على يد مجهولين أيضًا.

وتشهد المناطق التي تسيطر عليها فصائل المعارضة في محافظتي إدلب وحلب عمليات اغتيال وتفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، تستهدف معظمها قادة ومقاتلين عسكريين، كما تؤدي إلى مقتل وجرح مدنيين.

ووجهت الاتهامات في ريف حلب بمعظمها إلى “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، والتي تتهم أيضًا فصائل “الجيش الحر” بإدخال مفخخات إلى مناطق سيطرتها في الجزيرة السورية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة