fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ترحيل صحفية هولندية من تركيا لارتباطها بمنظمة شمالي سوريا

علمي تركيا وهولندا (مواقع عالمية)

علمي تركيا وهولندا (مواقع عالمية)

ع ع ع

رحّلت السلطات التركية صحفية هولندية على خلفية ارتباطها بمنظمة “إرهابية” في الشمال السوري.

ونقلت وكالة “الأناضول” اليوم الخميس 17 كانون الثاني، عن رئيس مركز الاتصالات بالرئاسة التركية فخر الدين ألطون، قوله، إن بلاده رحلت صحفية هولندية، على خلفية ارتباطها بمنظمة إرهابية.

وأوضح ألطون، “السلطات التركية تلقت معلومات من الشرطة الهولندية تفيد بارتباط صحفية تُدعى يوهانا كورنيلا بورسما بمنظمة إرهابية”.

جاء ذلك بعد قرار تركي قضى بترحيل الصحفية الهولندية كورنيلا بورسما، صباح اليوم، إلى خارج البلاد، ضمن تنسيق مشترك بين الجانبين التركي والهولندي.

وقال المسؤول التركي، اليوم، “طلبت أمستردام معلومات عن تحركات الصحفية بورسما، 31 عامًا التي كانت تعمل مع جريدة (فاينانشالى داجبلاد) الهولندية”، بحسب الوكالة.

في المقابل تحدثت صحيفة “هيت فينانسيلي” الهولندية أن بورسما كانت تزور مكتب الهجرة في مدينة اسطنبول لتجديد تأشيرة الدخول الخاصة بها عندما تم اعتقالها من السلطات التركية.

كما كتبت الصحفية بورسما على حسابها في “تويتر” اليوم، “فجأة تجد نفسك جالسًا في طائرة عائدًا إلى هولندا (…) أعلنوا أنني شخص غير مرغوب فيه في تركيا”.

ووفقًا لألطون فإن ترحيل الصحفية إلى خارج الأراضي التركية جاء بناءً على المعلومات الهولندية، مشيرًا إلى أن قرار الترحيل لا يتعلق بعملها الصحفي في بلاده.

وعزا المسؤول التركي أسباب ترحيل الصحفية الهولندية بارتباطها مع إحدى المنظمات الناشطة في الشمال السوري، منوهًا إلى أن معلومات وردت من أمستردام تفيد بذلك.

وكتب عبر حسابه في “تويتر”، “عندما تبلغك استخبارات دولة أجنبية موثوق بها أن أحد مواطنيها مرتبط بالإرهاب، فمن الطبيعي عدم المخاطرة”.

ولم توضح السلطات التركية اسم المنظمة التي تتعامل معها الصحفية الهولندية في الشمال السوري، لتترك التوضيح للجانب الهولندي بما يتعلق بالمعلومات الموجودة لديها.

وتصنف أنقرة كلًا من “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، و”هيئة تحرير الشام”، اللتين تسيطران على مناطق واسعة في شمال وشمال شرقي سويا، كمنظمات إرهابية.

وكانت العلاقات الهولندية شهدت تحسنًا ملحوظًا في عام 2018، بعد انقطاع في العلاقات الدبلوماسية بين البلدين منذ عام 2017 على خلفية منع هولندا الحملات الانتخابية للساسة الأتراك على أراضيها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة