fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

روسيا: لن ينجح الخصوم بخلق خصومات مع إيران

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني (رويترز)

ع ع ع

أعلنت روسيا أن علاقتها مع إيران تتعزز يومًا بعد يوم، بحسب تصريحات نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف.

وقال ريابكوف بحسب وكالة “تاس”، اليوم الخميس 7 من شباط، إن “العلاقات بين روسيا وإيران تتعزز يوما بعد آخر، ولن ينجح الخصوم رغم سعيهم الحثيث في خلق خصومات بين البلدين”.

وأضاف المسؤول الروسي أن إيران عنصر أساسي في الدول الضامنة في أستانة بشأن الملف السوري، مشيرًا إلى أن لدى البلدين آفاقًا لتعزيز التعاون الاقتصادي.

وتدعم روسيا وإيران النظام السوري على الصعيد العسكري والسياسي والاقتصادي، وأسهمت الدولتان في بسط قوات الأسد سيطرتها على مساحات واسعة من مناطق المعارضة.

لكن العلاقة بينهما تحولت إلى صراع على ثروات سوريا عبر تسابق الطرفين على توقيع اتفاقات اقتصادية طويلة الأمد مع حكومة النظام السوري.

وظهر التصادم بين الطرفين في قطاع الفوسفات وسط سعيهما لتحقيق نفوذ أكبر فيه، كونه من أكبر الثروات السورية الباطنية.

وكان نائب رئيس الحكومة الروسية، دميتري روغوزين، قال في كانون الأول 2017، إن “قطاع الأعمال الروسي في سوريا يعد كل روبل، لأننا لا يجب أن نفكر في مصلحة البلدان الأخرى فقط، حتى لو كانوا من الأقرباء والأصدقاء، ولكننا يجب أن نفكر الآن كيف نكسب الأموال لميزانياتنا”.

كما منحت روسيا الضوء الأخضر لإسرائيل لتنفيذ عمليات عسكرية محدودة في سوريا (ضد القوات الإيرانية) بحال تعرض أمنها للخطر، بشرط ألا يؤثر ذلك على قدرات النظام السوري أو استهداف مواقع النظام.

وقال سفير روسيا في تل أبيب، ناتولي فيكتوروف، في تموز العام الماضي، إن موسكو لا تستطيع إرغام القوات الإيرانية على مغادرة سوريا، ما يخالف السياسات والتفاهمات الأخيرة التي مضت فيها إسرائيل مع روسيا.

وأضاف، في تصريحات نقلتها وكالة “رويترز”، أن روسيا لا تستطيع أيضًا أن تمنع إسرائيل من توجيه ضربات جوية للقوات الإيرانية في سوريا”.

ويأتي ذلك في ظل محاولة الولايات المتحدة الأمريكية عزل إيران عن المجتمع الدولي عبر فرض عقوبات اقتصادية عليها، وسط اتهامها بدعم الإرهاب ومحاولة خلق الفوضى في الشرق الأوسط.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة