× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مشروبات كحولية “مغشوشة” تودي بحياة 100 شخص في الهند

متجر لبيع النبيذ في مدينة مادوراي بالهند - (Vidhi Doshi)

متجر لبيع النبيذ في مدينة مادوراي بالهند - (Vidhi Doshi)

ع ع ع

توفي 100 شخص في الهند، جراء تناولهم مشروبات كحولية “مغشوشة”، في حادثة وصفت بالأسوأ في البلاد منذ سنوات.

ونقلت وكالة “رويترز” عن الشرطة الهندية قولها اليوم، الاثنين 11 من شباط، إن أكثر من مئة شخص لقوا حتفهم في ولايتين بعد تناول المشروبات الكحولية المغشوشة.

وقال أقارب للضحايا ومسؤولون، إن الكثير ممن توفوا في منطقة هاريدوار في ولاية أوتار كاند ومنطقتين في ولاية أوتار براديش المجاورة اشتكوا من آلام في المعدة ومشكلات في التنفس.

ولم تكن الحادثة الأولى من نوعها، إذ شهدت الهند من قبل وفاة مئات الأشخاص، إثر تناولهم مشروبات كحولية مغشوشة تباع بأسعار زهيدة.

وفي تموز 2016 قضى 19 شخصًا وأصيب ستة آخرون بالعمى، جراء تعاطي المشروبات المغشوشة، شمال شرقي الهند، حسبما أعلنت السلطات الأمنية، آنذاك.

وكانت السلطات الهندية في ولاية كيرالا جنوبًا قد وضعت، في عام 2014، خططًا لحظر بيع واستهلاك المشروبات الكحولية وذلك لمكافحة مشكلة الإدمان التي تعانيها الولاية.

واتجه الأمر، حينها، إلى إغلاق أكثر من 700 حانة ومحل لبيع المشروبات الكحولية، وزيادة عدد الأيام التي يمنع فيها تقديم هذه المشروبات.

وقال مسؤول كبير في شرطة هاريدوار لـ”رويترز” إن الشرطة احتجزت أربعة أشخاص فيما يتعلق بتلك الوفيات.

وأضاف “إجمالي عدد الوفيات في هايدوار ما زال 36 فيما يخضع نحو 18 حاليًا للعلاج”.

وتباع المشروبات “المغشوشة”، والتي تستهلك في كامل أنحاء الهند، بسعر لا يتجاوز في بعض الأحيان يورو واحدًا، وعادة ما يضاف سائل “الميثانول” السام إلى المشروبات الروحية لرفع نسبة الكحول فيها.

ووفقًا لـ “منظمة الصحة العالمية” يعاني واحد من بين كل 20 رجلًا هنديًا من إدمان أو اضطراب متعلق بالكحول.

وبحسب تقرير لصحيفة “الغارديان”، حزيران 2016، قالت فيه إن رئيسة الوزراء الهندية جايالا ليثا، وعدت بالتخلص التدريجي من مبيعات الكحول تمامًا، بعد وقوع اشتباكات عنيفة في أثناء مكافحة الكحول في الفترة التي سبقت الانتخابات المحلية، آذار العام نفسه.

ونقلت الصحيفة عن الطبيب جوتي سيفاجنانام، الخبير الاقتصادي في جامعة مِدراس، أن السبب في استغراق صدور قرار منع الكحول وقتًا طويلًا هو أن المبيعات لها تأثير كبير على الإيرادات العامة والخاصة للهند.



مقالات متعلقة

  1. مغشوشة مع الشيف ياسر حاج خليل | شيف سوري
  2. "داعش" تتلف "المنكرات" في مخيم اليرموك وتشتبك مع "النصرة"
  3. لهيب الأسعار يصل إلى مشروبات المائدة الرمضانية في سوريا
  4. تمر هندي وسوس.. مشروبات رائجة في ريف إدلب

الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة