“قسد” تطلب بقاء نحو 1500 عنصر من قوات التحالف في سوريا

القائد العام لقسد مظلوم كوباني - (رويترز)

القائد العام لقسد مظلوم كوباني - (رويترز)

ع ع ع

دعا القائد العام لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، مظلوم كوباني، إلى بقاء نحو 1500 من قوات التحالف الدولي في سوريا، للمساعدة في محاربة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وقال كوباني خلال لقائه صحفيين عقب اجتماعه مع عدد من كبار الجنرالات الأمريكيين في المنطقة، الاثنين 18 من شباط، “نريد غطاء جويًا ودعمًا جويًا وقوة على الأرض للتنسيق معنا”.

وأضاف كوباني أن هناك مناقشات بشأن احتمال نشر قوات فرنسية وبريطانية لدعم “قسد” في سوريا، مشددًا على رغبته في بقاء “مجموعة جزئية من القوات الأمريكية” في سوريا، وفق ما نقلت وكالة “رويترز”.

ونقلت الوكالة عن قائد القيادة المركزية، جوزيف فوتيل، عقب المحادثات مع كوباني قوله إنه لا يزال ينفذ الأمر الذي أصدره الرئيس، دونالد ترامب، في كانون الأول الماضي، بسحب القوات الأمريكية بالكامل من سوريا.

وأضاف للصحفيين “نحن ندرك قطعا ما يريدوننا أن نفعله، لكن بالطبع هذا ليس المسار الذي نسلكه في هذه المرحلة تحديدًا”.

وحول وجود أي نقاشات بشأن وجود أمريكي في سوريا قال فوتيل “النقاش في واقع الأمر ليس بشأن بقاء القوات الأمريكية هنا، نحن بحثنا ما يمكن للتحالف فعله هنا”.

وجاء الاجتماع في وقت توشك فيه “قسد” والتحالف الدولي على انتزاع آخر جيوب التنظيم في شرق سوريا.

وقال قائد قوات التحالف، بول لاكاميرا، الأحد الماضي، إن واشنطن ستضطر لوقف مساعدتها العسكرية لـ”قسد” في حال تحالف مقاتلوها مع النظام السوري أو روسيا.

وسلط لاكاميرا الضوء على القرارات الصعبة التي تواجه “قسد” مع استعداد واشنطن لسحب قواتها من سوريا.

وشهدت الأيام التي تبعت إعلان الرئيس الأمريكي عن سحب قواته من سوريا تحركات للمسؤولين الكرد بهدف إقامة تحالفات تمنع تركيا من تنفيذ تهديداتها بشن عمليات عسكرية على الأراضي الخاضعة لسيطرتها شمال شرق سوريا.

وحذر لاكاميرا من أن القانون الأمريكي يمنع التعاون مع روسيا وقوات الأسد أيضًا.

وقال القائد العسكري الأمريكي، “سنستمر في تدريبهم وتسليحهم إذ بقوا شركاء لنا”، مشيدًا بانتصاراتهم “الصعبة” ضد  تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وعندما سئل عما إذا كان الدعم سيستمر إذا تحالفو ا مع الأسد، قال لاكاميرا “لا”، مضيفًا، “حينها ستنقطع هذه العلاقة، لأنهم سيعودون إلى النظام الذي لا نرتبط معه أو مع الروس بعلاقة (…) إذا حدث ذلك فلن نبقى شركاء معهم بعدها”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة