fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

نتنياهو يزور بوتين لبحث “الصراع السوري”

رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامن نتنياهو والرئيس الروسي فلاديمبر بوتين- 24 من كانون الأول 2018 (The Time of Israel)

رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامن نتنياهو والرئيس الروسي فلاديمبر بوتين- 24 من كانون الأول 2018 (The Time of Israel)

ع ع ع

يلتقي كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، والرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الأربعاء المقبل، لبحث الصراع السوري.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية (تاس) عن المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، قوله اليوم، الأحد 24 من شباط، إن الرئيس الروسي سيبحث مع نتنياهو الصراع السوري عندما يلتقيان الأربعاء.

وفي تغريدة له على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، اليوم الأحد، أعلن نتنياهو أنه سيلتقي في موسكو، الأربعاء، مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

وقال نتنياهو إنه أجرى مكالمة هاتفية مع بوتين تمهيدًا للقاء، مشيرًا إلى أنه و”بطبيعة الحال” سيحتل الملف الإيراني صدارة المباحثات التي سيجريها الطرفان، “وكنا قد اتفقنا على ذلك، سأبحث معه التطورات الإقليمية والعدوان الإيراني”.

وأضاف نتنياهو، “سنبحث أيضًا توطيد آلية التنسيق العسكري بين جيش الدفاع الإسرائيلي والجيش الروسي التي من شأنها الحفاظ على الاستقرار والحيلولة دون احتكاكات في المنطقة لا حاجة بها. هذه المحادثات مهمة لتحقيق الأمن ولجيش الدفاع الإسرائيلي ولدولة إسرائيل”.

وتعتبر إسرائيل الوجود الإيراني في الأراضي السورية تهديدًا لأمنها بينما تصر إيران بشكل متكرر ورسمي على بقائها في سوريا تحت مزاعم أن وجودها “استشاري” وبطلب من حكومة النظام السوري، رغم أن طهران قدمت الكثير من الأموال والمقاتلين دفاعًا عن النظام السوري.

وتحاول الأجهزة الأمنية الإسرائيلية منع إيران و”حزب الله” اللبناني، منذ تدخلهما إلى جانب النظام السوري، من تثبيت تمركزهما قرب الجولان المحتل، وتقول طهران إنه لا وجود لأي قوات إيرانية في المنطقة المحاذية لإسرائيل.

وكانت إسرائيل شنت عدة غارات جوية على مقرات عسكرية تابعة لإيران والحزب في الجنوب السوري، ما أدى إلى مقتل العديد من مقاتليه، كان أبرزهم جهاد مغنية، نجل المسؤول العسكري السابق لـ “حزب الله” عماد مغنية، في 2015.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة