fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

زيارة الأسد إلى طهران تتسبب باستقالة جواد ظريف

بشار الأسد ووزير الخارجية الإيراني جواد ظريف- كانون الثاني 2014 (كونا)

بشار الأسد ووزير الخارجية الإيراني جواد ظريف- كانون الثاني 2014 (كونا)

ع ع ع

نقلت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية عن مصدر في وزارة الخارجية الإيرانية قوله إن زيارة رئيس النظام السوري، بشار الأسد، إلى طهران هي السبب وراء استقالة وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف.

وبحسب ما قال المصدر “المطلع” للوكالة الرسمية اليوم، الثلاثاء 26 من شباط، فإن وزير الخارجية الإيراني لم يكن له علم بزيارة الأسد إلى طهران، مشيرًا إلى أن مكتب الرئاسة الإيرانية لم ينسق الزيارة مع مكتب الخارجية، من أجل حضور جواد ظريف الاجتماع مع المسؤولين الإيرانيين.

وأجرى الأسد زيارة “مفاجئة” إلى طهران، أمس، التقى خلالها المرشد الأعلى، علي خامنئي، ورئيس البلاد، حسن روحاني، بالإضافة إلى قائد “الحرس الثوري” الإيراني، قاسم سليماني.

وعقب زيارة الأسد، أعلن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، استقالته بشكل مفاجئ، عبر حسابه الرسمي في “انستغرام”، وكتب “أقدم اعتذاري لعجزي عن مواصلة مهامي وعن جميع النواقص والتقصير طيلة فترة خدمتي، متمنيًا لكم الرفاهية والرفعة”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Javad Zarif (@jzarif_ir) on

إلا أن مكتب الرئيس حسن روحاني أكد أنه لم يوافق بعد على طلب الاستقالة، ومن المقرر أن يعقد مجلس الشورى الإيراني جلسة، اليوم، لبحث استقالة ظريف.

وبحسب ما ذكر مصدر في الخارجية لوكالة “فارس” هناك احتمال لعودة وزير الخارجية الإيراني إلى الحكومة، وتراجعه عن قرار الاستقالة.

وكان ظريف قد تسلم مهامه على رأس وزارة الخارجية الإيرانية في آب 2013، وكان يشغل منصب المبعوث الإيراني إلى الأمم المتحدة في الفترة بين عامي 2002 و2007.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة