fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

محافظة حلب تدعو المواطنين إلى نقل رفات ذويهم المدفونين عشوائيًا

صورة أرشيفية لعمليات توثيق الجثامين من قبل "هيئة الطبابة الشرعية" في حلب (عنب بلدي)

ع ع ع

دعت دائرة دفن الموتى في محافظة حلب أهالي المدينة إلى مراجعتها من أجل نقل رفات ذويهم وأقربائهم الذين دفنوا في الحدائق العامة ومنصفات الطرق، إلى المقبرة الإسلامية الحديثة.

ونشر مجلس مدينة حلب عبر صفحته على “فيس بوك”، الاثنين 4 آذار، دعوة لسكّان حلب بضرورة الإسراع في مراجعة دائرة الدفن الواقعة في منطقة حلب الجديدة، مقابل جامع زين العابدين، وذلك للمباشرة في نقل رفات أهاليهم الذين دفنوا بشكل عشوائي ضمن المدينة، خلال السنوات الماضية.

وأضاف المجلس أنّ أهالي حلب باتوا يستطيعون نقل رفات موتاهم إلى المقبرة الإسلامية الحديثة أو المقابر الرسمية المعتمدة في المدينة.

https://www.facebook.com/Alpcity1/posts/2305788919658035?__xts__[0]=68.ARCtlwL4eJQLXTeCU8NF8-egq0wbsS75u9yCpwCVFVTZQTZX_zMxzWdqduoFdoRwHyC_5AKQOnDgHN88XWSHd8FOoupLkER1Dmkez7UILnvGnsBRqJFI_0sWxWcxQrDOj0eEKLUrgQcKz7TSROCS9uHKzThSOavkLsjR0e9845d6K6oxhP4avr0X4klhMj81mLJ6oE7r3Y8otJ-w09cDRDmnPy97jVWfNnb96zYFO_BQ55c3q1vrBObp1aRhz80oXK-EO2Wxbr5vA-FDLmytPRou3XYjUXpQvfdmVJ9VvsTWjtQM4WWYoVMXivcQ8GJo42MoXTFqkcElcsh1aaOt2beW&__tn__=-R

وشهدت مدينة حلب خلال فترة حصارها ازديادًا كبيرًا في أعداد الضحايا، ما أدى إلى امتلاء المقابر الرسمية واضطرار الأهالي إلى دفن موتاهم بشكل عشوائي في الحدائق العامة والخاصة، إضافة إلى منصفات الشوارع.

يذكر أن مدينة حلب وقعت تحت سيطرة النظام بشكل كامل مع نهاية عام 2018، حيث بدأت عملية تهجير سكان المناطق الشرقية بعد أن تعرّضوا لقصف شبه يومي من قبل قوات النظام على مدار خمس سنوات، قبيل التهجير.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة