fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الكويت تعتقل مازن ترزي أبرز رجال الأعمال المقربين من الأسد

رجل الأعمال السوري المغترب، مازن الترزي (الصفحة الرسمية فيس بوك)

رجل الأعمال السوري المغترب، مازن الترزي (الصفحة الرسمية فيس بوك)

ع ع ع

اعتقل الأمن الكويتي رجل الأعمال السوري، مازن ترزي، الذي يعتبر أبرز الرجال المقربين للنظام السوري.

وقالت صحيفة “القبس” الكويتية اليوم، الاثنين 18 من آذار، إن سلطات الأمن اعتقلت ترزي المقيم في الكويت وأربعة من معاونيه في مقر مجلة “الهدف”.

وأضافت، نقلًا عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أن عملية اقتحام المجلة تمت من قبل رجال المباحث واستغرقت ثلاث ساعات، صودرت خلالها أجهزة الكمبيوتر وكاميرات المجلة والهواتف الخاصة بالترزي قبل أن يخرج مكبّل اليدين.

وأوضحت الصحيفة أن الاتهامات التي اعتقل بموجبها الترزي تتعلق بتبييض أموال لجهات خارجية، بالإضافة إلى طباعة منشورات من دون تراخيص.

ويعتبر الترزي، الذي عاش لسنوات طويلة في الكويت، من رجال الأعمال المقربين من النظام السوري، ويقيم علاقات تجارية واستثمارات في سوريا.

ولقربه من رئيس النظام السوري، بشار الأسد وضعت وزارة الخزانة الأمريكية مازن الترزي على لائحة العقوبات في 2015، وجمدت أصول ممتلكاته داخل أمريكا.

في حين فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات اقتصادية جديدة، في 21 من كانون الثاني الماضي، طالت رجال أعمال وكيانات سورية على صلة بالنظام السوري، بينهم ترزي ورجل الأعمال، سامر فوز ورامي مخلوف ابن خالة بشار الأسد.

وكان مازن ترزي، المولود في دمشق عام 1962، قد وقع مؤخرًا عقدًا مع “شركة دمشق الشام القابضة” لاستثمار مول “ماروتا سيتي” بقيمة 108 مليارات ليرة سورية.

وبلغت القيمة الإجمالية للعقد 250 مليون دولار، على أن تكون حصة الترزي من المشروع 51%، في حين تبلغ حصة الجهة العامة 49%، وهي أول مرة تكون فيها حصة المستثمر أكبر.

وبحسب موقع “الاقتصادي”، يملك ترزي “ِشركة دار الهدف الصحفية”، جريدة “الهدف الإعلاني” في لبنان، كما أنه المؤسس والرئيس التنفيذي لـ”المجموعة التسويقية للدعاية والإعلان والنشر والتوزيع” في الكويت.

ويعتبر ترزي أيضًا شريكًا في مجلة “الهدف” الشهرية في الكويت، وبحسب ما رصدت عنب بلدي أفردت المجلة عدة تغطيات في السنوات الماضية للقاءات ترزي مع رجال أعمال كويتيين.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة