fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وزير الدفاع الروسي يزور الأسد ويسلمه رسالة من بوتين (فيديو)

رئيس النظام السوري بشار الأسد خلال استقباله وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو- 19 من اذار 2019 (رئاسة الجمهورية السورية فيس بوك)

ع ع ع

استقبل رئيس النظام السوري، بشار الأسد، وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، في دمشق حاملًا معه رسالة من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

وبحسب “رئاسة الجمهورية السورية” عبر “فيس بوك”، فإن الأسد استقبل شويغو والوفد المرافق له اليوم، الثلاثاء 19 من آذار.

وحضر اللقاء من الجانب السوري وزير الدفاع العماد علي عبد الله أيوب، ورئيس مكتب الأمن الوطني، اللواء علي مملوك، ومعاون وزير الخارجية والمغتربين، أيمن سوسان.

وقال الأسد إن “العمل السوري- الروسي المشترك والتنسيق عالي المستوى في المجالات كافة، وعلى رأسها عسكريًا وسياسيًا، كان من العوامل الحاسمة في صمود سورية بوجه الإرهاب”.

في حين أصدرت وزارة الدفاع الروسية بيانًا قالت فيه إن “شويغو قام بزيارة عمل إلى سوريا بتكليف من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وأجرى في دمشق محادثات مع الأسد ونقل إليه رسالة من بوتين”.

وأضافت الوزارة أن الطرفين بحثا قضايا محاربة الإرهاب الدولي في سوريا، إلى جانب إمكانية العودة الطوعية للاجئين والنازحين إلى مواقع إقامتهم في سوريا.

وتأتي زيارة شويغو بعد يوم من زيارة رئيس الأركان الإيراني محمد باقري، ورئيس الأركان العراقي عثمان الغانمي إلى سوريا ولقائهما بالأسد.

كما تأتي الزيارة في ظل غموض يدور حول مستقبل مدينة إدلب شمالي سوريا، وإمكانية استمرار الاتفاق بين تركيا وروسيا المتفق عليه في أيلول الماضي.

واتفق الطرفان حينها على إقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب، لكن النظام السوري كثف من قصفه لهذه المنطقة خلال الأيام الماضية.

كما قصفت الطائرات الحربية الروسية، في 14 من آذار الحالي، وسط مدينة إدلب ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وأعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، في نفس اليوم، العمل مع روسيا على إنشاء مركز تنسيق مشترك في إدلب، بحسب موقع “وزارة الدفاع التركية”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة