غضب في ريف حلب بسبب فيديو يحمل “شتائم مناطقية”

مظاهرة لدعم عملية غصن الزيتون في مدينة إعزاز - 2 شباط 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

تسبب تسجيل مصور انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي بحالة غضب واسعة بين صفوف أهالي ريف دمشق ودمشق المهجرين إلى الشمال السوري.

ويظهر التسجيل، الأربعاء 20 من آذار، قياديًا في فصيل “السلطان مراد” وهو يعذب اثنين من عناصره بسبب “سرقة” سلاح من أحد مقرات الفصيل، وخلال ضرب العنصرين الذين يعود أصلهما إلى مناطق ريف دمشق يبدأ القيادي “أبو عزيز البكاري” بإطلاق شتائم على أساس مناطقي، الأمر الذي سبب حالة غضب عارم.

وأصدرت عدة فعاليات من ريف دمشق بيانات استنكرت فيها الشتائم الموجهة في التسجيل، الذي تعتذر عنب بلدي عن عدم نشره.

وأصدر فصيل “فرقة السلطان مراد” عقب الحادثة بيانًا توضيحيًا قال فيه إن القيادي “البكاري” حقق مع الشخصين دون “الرجوع” لـ”قيادة الفصيل”.

واعتذر الفصيل واستنكر ما قام به “البكاري” معتبرًا أن التصرف فردي في التحقيق دون الرجوع للقيادة، ما سبب “التلفظ بألفاظ بذيئة خلال التحقيق غير المكلف به، وإهانة مكون من مكونات الشعب السوري”.

ويتبع الفصيل لـ “الجيش الوطني” الذي يسيطر على ريف حلب الشمالي والشرقي، وهو مدعوم من تركيا.

وقالت “رابطة الإعلاميين في الغوطة الشرقية” إنها تستنكر فعل “البكاري” وأثنت على بيان الفصيل، واتهمت الرابطة في بيانها “البكاري” بإشرافه على تعذيب الإعلامي بلال سريول خلال التحقيق معه، وقالت إن “هذا ما أكده الزميل بلال بعد مشاهدته للفيديو”.

وكان سريول، وهو أحد أبناء دوما المهجرين إلى الشمال السوري، في 8 من تشرين الثاني، اعتقل من قبل مسلحين في “الجيش الحر” في مدينة عفرين شمالي حلب، خلال قيامه بجولة تصويرية في المدينة.

وخرج بعد 72 ساعة وعليه آثار تعذيب واضحة، أثارت أيضًا جدلًا ومطالبات بمحاسبة قياديين من “فرقة السلطان مراد”.

وطالبت “رابطة الإعلاميين” و”مركز الغوطة الإعلامي” بإنزال عقوبة رادعة بحق القيادي “تعيد للمهجرين كرامتهم، وتفعيل الرقابة على الأفراد والعناصر من قبل السلطات الداخلية في المناطق المحررة”.

وشهد عام 2018 عمليات واسعة للتهجير القسري لا سيما من مناطق ريف دمشق إذ بلغ عدد المهجرين إلى الشمال السوري في ذات العام أكثر من 128 ألف نسمة معظمهم من مناطق الريف الدمشقي.

وعقب التهجير توزع أهالي دمشق وريفها على محافظة إدلب ريفها وأرياف حلب الشمالية والغربية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة