fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ثلاث دول معفاة من العقوبات توقف استيرادها للنفط الإيراني

الممثل الأمريكي الخاص لإيران بريان هوك في مؤتمر صحفي في قاعدة عسكرية في واشنطن - 29 تشرين الثاني 2018 (رويترز)

الممثل الأمريكي الخاص لإيران بريان هوك في مؤتمر صحفي في قاعدة عسكرية في واشنطن - 29 تشرين الثاني 2018 (رويترز)

ع ع ع

أوقفت ثلاث دول من أصل الثماني المعفاة من العقوبات الأمريكية المفروضة على استيراد النفط الإيراني، شحناتها، بحسب ما قال المبعوث الأمريكي الخاص لإيران، بريان هوك، الثلاثاء 2 من نيسان.

وكانت الولايات المتحدة أعفت كلًا من الصين والهند واليونان وإيطاليا وتايوان واليابان وتركيا وكوريا الجنوبية من العقوبات التي أعادت فرضها على إيران، في شهر أيار من العام الماضي، لضمان ألا ترتفع أسعار النفط في السوق العالمي.

وفي حين لم يحدد هوك هوية الدول الثلاث، إلا أنه قال إن تحسن الظروف في سوق النفط العالمي سيساعد على تقليل الصادرات الإيرانية أكثر، “هناك ظروف أفضل في السوق تمكننا من تسريع مسارنا للوصول إلى الصفر”، بحسب ما نقلت عنه وكالة “رويترز” وترجمت عنب بلدي.

قدمت الولايات المتحدة الإعفاءات في تشرين الثاني وحددت تاريخ 2 من أيار المقبل كموعد لانتهائها، وأوضح هوك أن العقوبات الأمريكية على إيران أزالت حوالي 1.5 مليون برميل من صادرات النفط الإيراني من السوق منذ فرضها.

وتابع قائلًا “هذا حرم النظام من الوصول إلى ما يزيد على 10 مليارات دولار من العائدات، وسبب له خسارة بنحو 30 مليون دولار يوميًا على الأقل”.

وبلغت أسعار النفط يوم الثلاثاء أعلى مستوياتها حتى الآن في عام 2019، وبخصوص تمديد الإعفاءات قال هوك إن هذا القرار يمكن اتخاذه “في حينه”، وأضاف أن 23 من مستوردي النفط الإيراني قد توقفوا بعد العقوبات.

وأشار هوك إلى أن العقوبات الأمريكية ضد إيران أعاقت تدفق المال إليها وحدت من قدرتها على العمل في المنطقة، وكانت العقوبات قد فُرضت بعد الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي الإيراني من عام 2015 بذريعة الحد من نفوذ إيران ودعمها لـ”الإرهاب”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة