fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تشن حملة اعتقالات بهدف التجنيد في الغوطة

سوق كفر بطنا في الغوطة الشرقية - 11 من آب 2018 (عنب بلدي)

سوق كفر بطنا في الغوطة الشرقية - 11 من آب 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

شنت قوات الأسد حملة اعتقالات في الغوطة الشرقية استهدفت المطلوبين للخدمة الاحتياطية في قوات الأسد.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الغوطة الشرقية اليوم، الخميس 4 من نيسان، أن قوات الأسد أقلت الشباب بحافلتين ممتلئتين من ساحة كفربطنا وسط الغوطة الشرقية.

وذكر المراسل أن حملة أمنية طالت مطلوبين للخدمة الاحتياطية في الغوطة ساقت إثرها أكثر من 50 مطلوبًا.

وشهدت الغوطة الشرقية تشديدًا أمنيًا مطلع آذار الماضي، لمتابعة المتخلفين عن الخدمة العسكرية في المنطقة، وتفتيش بعض المناطق المشكوك بوجود أسلحة دفنتها المعارضة فيها.

وشنت قوات الأسد حملات اعتقالات متفرقة في عدة مناطق من الغوطة، بدءًا من مدينة المليحة في المدخل الجنوبي للقطاع الأوسط والخاصرة الغربية الجنوبية للغوطة إلى جانب حملتين متفرقتين في مدينتي سقبا وكفربطنا، وطالت الاعتقالات عددًا من الشباب بأعمار تتراوح بين 25 و40 عامًا، منذ مطلع آذار حتى منتصفه.

وسيطرت قوات الأسد على الغوطة الشرقية، في آذار 2018، بعد حملة عسكرية مكثفة وقعت روسيا إثرها اتفاقيات مع فصائل المعارضة المنتشرة في المنطقة.

وضمنت روسيا عدم الملاحقة الأمنية للذين رغبوا بالخضوع لـ”المصالحة الوطنية” شرط التحاقهم بالخدمة العسكرية بعد مهلة ستة أشهر من تاريخ إجراء التسوية.

وتشن قوات الأسد والأفرع الأمنية التابعة للنظام السورية حملات أمنية تطال مطلوبين للخدمة العسكرية بشكل متفرق على مدن وبلدات الغوطة، إذ شهدت مدن وبلدات سقبا وحمورية وعربين وكفربطنا وحرستا ودوما حملات أمنية في فترات زمنية متلاحقة منذ آب من العام الماضي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة