fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

المجلس العسكري السوداني يشكر النظام السوري لتسهيل مرور الأطفال الخمسة

مؤتمر صحفي للإدارة الذاتية في أثناء تسليم الأطفال السودانيين - 22 من نيسان 2019 (وكالة هاوار)

ع ع ع

شكر المجلس العسكري الانتقالي في السودان حكومة النظام السوري على تسهيل مرور أيتام سودانيين من شرق سوريا إلى الخرطوم عن طريق دمشق.

وبحسب وكالة “الأنباء السودانية” أمس، الاثنين 22 من نيسان، فإن ممثل وزارة الخارجية السودانية المفوض، بدر الدين الجعيفري، شكر حكومة النظام السوري لتسهيلها نقل الأيتام من الشمال الشرقي السوري للعاصمة دمشق إلى الخرطوم.

وكانت “الإدارة الذاتية” شمال شرق سوريا سلمت السودان، أمس، خمسة أطفال قالت إنهم ينتمون لعوائل تنظيم “الدولة الإسلامية” المحتجزين لديها في مخيم الهول.

وعقدت هيئة العلاقات الخارجية للإدارة الذاتية مؤتمرًا صحفيًا سلّمت من خلاله الأطفال السودانيين لمبعوث وزير الخارجية السوادني، بدر الدين علي.

وذكرت وكالة “ANHA” التابعة للإدارة الذاتية، أن “الأطفال في حالة صحية وجسدية سليمة وجيدة، ولم يتعرضوا لأي ضغوطات معنوية أو جسدية في أثناء وجودهم في مناطق الإدارة الذاتية”.

وقالت الوكالة السودانية إن الأطفال تتراوح أعمارهم بين الثالثة والخامسة من العمر.

وتعتبر عملية تسليم الأطفال الخطوة الثانية من نوعها التي تقوم بها الإدارة الذاتية مع السودان، في حين يعتبر الموقف الأول بين المجلس وحكومة النظام السوري.

وفي أيلول 2018 سلمت “الإدارة”، التي تسيطر على مناطق شمال شرق سوريا، امرأة سودانية متهمة بالانتماء إلى تنظيم “الدولة”، مع طفلها الرضيع، إلى مستشار السفارة السودانية في دمشق، هشام عثمان علي محجوب.

وكان وزير الدفاع السوداني، عوض بن عوف، أعلن، الخميس 11 من نيسان، عزل الرئيس عمر البشير وإعلان حالة الطوارئ في البلاد لمدة ثلاثة أشهر، مؤكدًا، “اقتلاع النظام والتحفظ على رأسه بعد اعتقاله في مكان آمن”.

وجاء ذلك عقب مظاهرات بدأت ضد البشير منذ أربعة أشهر منددة بسوء الأحوال الاقتصادية ومن ثم تحولت إلى مطالبة باستقالته بعد حكم دام 30 عامًا.

وأعلن ابن عوف تشكيل مجلس انتقالي عسكري لمدة عامين، تكون مهمته رعاية تكوين الحكومة وليس التدخل في تشكيلها، قبل إقالة المجلس لابن عوف، وتعيين الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان بدلًا عنه.

وفي تشرين الأول عام 2015، قال وزير الداخلية السوداني عصمت عبد الرحمن، في مؤتمر صحفي، إن “مجموع الذين غادروا البلاد للانضمام لتنظيم داعش بلغ عددهم 70 شابًا وشابة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة